الرئيسية » اخبار » “نازح يقضي صعقاً بالكهرباء في ريف دير الزور”

“نازح يقضي صعقاً بالكهرباء في ريف دير الزور”

قضى نازح في ريف دير الزور الشرقي صعقاً بالكهرباء يوم الأحد في مكان نزوحه.

وأفاد ناشطون بأن الشاب “صبحي الشلش” الذي يقيم في بلدة “معيزيلة” توفي أثناء توصيله للتيار الكهربائي لأهالي البلدة.

وروى “حسام حميدي” صديق المتوفى أن الراحل من مواليد قرية “مراط” الواقعة بين دير الزور والحسكة 1979 درس اختصاص الكهرباء في المعهد الصناعي بدير الزور، وشارك في الثورة السورية منذ بداياتها.

وأردف “حميدي” أن صديقه الراحل عمل في المجالس المحلية التي تشكلت في محافظة دير الزور، وكان يوظف كل وقته لخدمة الناس وتوصيل الكهرباء. وكشف محدثنا أن “الشلش” قام بتوصيل محطة مياه في قريته “مراط” تغذي أكثر من 10 آلاف نسمة، وكان أغلب العمل على عاتقه.

وكان –حسب قوله- مطلوباً من قبل النظام والميليشيات الشيعية خاصة، ولكنه نزح الى قرية “معيزيلة” في بادية “مراط”، وأثناء عمله في توصيل الكهرباء على أحد الأعمدة أمس سقط بعد صعقة كهرباء وهو صائم فتوفي على الفور، وكشف المصدر أن الراحل كان يعيل عائلته وأمه وأخته المعاقة التي توفاها الله عز وجل منذ حوالي 4 سنوات.

وروى “حميدي” أن “الشلش”، وهو متزوج ولديه 4 أطفال، كان إنساناً بسيطاً ومحبا للخير وذات يوم -كما يقول- كان معه بالقرب من مشفى “الكسرة” بريف دير الزور وفحصوا دمهما فقاما بالتبرع لأطفال مصابين بمرض “الثلاسيميا” كانوا بحاجة دم

المصدر : وكالات.

شاهد أيضاً

اختفاء رتل عسكري للنظام في بادية الرقة!

قالت مصادر إعلامية محلية، إن قوات النظام السوري فقدت الاتصال بمجموعتين من عناصرها، مساء أمس ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *