تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

ناشطون حقوقيون: قوات الأسد وروسيا استهدفتا 14 منشأة خدمية خلال 72 ساعة

اتهم ناشطون حقوقيون سوريون قوات نظام الأسد وراعيها الروسي باستهداف “أكثر من 14 منشأة حيوية خدمية” في شمال سورية خلال الـ 72 ساعة الماضية، من بينها “منشآت طبية وتعليمية وأفران”.

وقال فريق منسقو الاستجابة إن الأهداف التي تم قصفها من قبل قوات نظام الأسد وروسيا هي “4 منشآت طبية ومنشأتانِ تعليميتان و4 مراكز للدفاع المدني ومخبزانِ وتجمع للاجئين ومنشآت خدمية أخرى”.

وأضاف أن قوات النظام وروسيا قاما بارتكاب “سلسلة طويلة من جرائم الحرب والانتهاكات ضد المدنيين، دون أن يحرك العالم ساكناً، ولم يتدخل لوقفها أو ملاحقة مقترفيها”.

واعتبر الفريق أن صمت المجتمع الدولي هو بمثابة دعوة مفتوحة لقوات النظام وروسيا “للاستمرار في تحدي قواعد القانون الدولي والتصرف فوق القانون واقتراف المزيد من الجرائم بحق المدنيين”.

وطالب المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسؤولياتهم والتزامهم بتوفير الحماية للمدنيين والمنشآت والبنى التحتية، ودعا الأطراف المتعاقدة على اتفاقيات جنيف، إلى التدخل الفوري والعاجل لوقف مسلسل الجرائم التي يتعرض لها المدنيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى