تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

نبع السلام تحقق المزيد من التقدم شرق الفرات

 

ثقة/SY24

تمكن الجيشان التركي والوطني السوري، من السيطرة على مواقع جديدة في شمال شرق سوريا، ضمن عملية “نبع السلام” التي تهدف للسيطرة على مناطق خاضعة لسيطرة ميليشيات “سوريا الديمقراطية” التي تصنفها تركيا على قائمة الإرهاب.

وأعلن الجيش الوطني السوري السيطرة على بلدة “تل حلف” وقرية “أصفر نجر” ومنطقة الصوامع المحيطة بها على محور رأس العين شمال الحسكة، عقب اشتباكات عنيفة مع ميليشيات “قسد”.

كما تمكن الجيش الوطني من إيقاع مجموعة عسكرية تابعة للميليشيات في كمين، بعد محاولتهم التسلل باتجاه المناطق التي سيطر عليها الأول مؤخراً بالقرب من مدينة تل أبيض في ريف الرقة، ما أدى إلى مقتل ثمانية عناصر من القوات المتسللة.

وشن الطيران الحربي التركي عشرات الغارات الجوية على مواقع عسكرية ومستودعات أسلحة تابعة للميليشيات، وأعلنت وزارة الدفاع التركية تحييد 342 عنصراً، منذ بدء عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن “العملية مستمرة كما هو مخطط لها، وسننهيها بنجاح إن شاء الله بجهودنا الذاتية”.

يُذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، أعلن يوم الأربعاء الماضي، بدء عملية “نبع السلام”، التي تهدف إلى التوغل داخل الأراضي السورية بعمق 30 كيلومتراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى