انتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسد

نصائح ثمينة لمن يرغب بالتجارة من امرأة أمريكية تجني أرباحاً طائلة عبر عمل بسيط باستخدام اﻹنترنت

نصائح ثمينة لمن يرغب بالتجارة من امرأة أمريكية تجني أرباحاً طائلة عبر عمل بسيط باستخدام اﻹنترنت

حققت توري غربيغ، أرباحا كبيرة من شغفها بالملابس والإكسسوارات العصرية وتحويله إلى نشاط تجاري، حيث كانت قبل أكثر من 10 سنوات دائمة البحث في أوقات فراغها عن الخيارات المتاحة لشراء ملابس عبر الإنترنت بأسعار معقولة.

وكانت غربيغ تعمل في شركة تأمين بدوام كامل مقابل راتب 25000 دولار سنوياً، وكان عمرها 24 عاما، ولكن لم يكن هناك الكثير من الخيارات في ذلك الوقت، وهو ما شكّل الدافع وراء بدء نشاط جانبي لبيع ملابس النساء على موقع eBay.

وقالت غربيغ لشبكة “CNBC”: “في البداية، كانت مجرد هواية ممتعة. ولم أكن أعلم، بعد 10 سنوات، أنني وزوجي كريس سندير شركة بينك ليلي Pink Lily بدوام كامل”.

وحققت مبيعاتها في مجال الملابس عبر الإنترنت العام الماضي 141 مليون دولار، كما وصل عدد المتابعين لصفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أكثر من 3.6 مليون متابع.

وقد استثمرت غربيغ، 300 دولار لبدء متجر خاص على موقع ebay، استخدمتها في شراء ملابس وإكسسوارات من موقع بيع بالجملة.

ورغم تباين الأرباح خلال السنوات القليلة الأولى، فإنها استطاعت مع الموقع جني ما بين 300 و1000 دولار شهرياً، وتم استخدام هذه الأموال لسداد قروض، وإعادة استثمار المتبقي في عملهم التجاري.

وبحلول نهاية عام 2013، وازدياد تأثير مواقع التواصل الاجتماعي، مع نمو قاعد العملاء، استطاعت توفير حوالي 20000 دولار من الأرباح، والتي قامت وزوجها باستخدامها لإطلاق الموقع الرسمي لشركة Pink Lily.

وفي مايو 2014، تجاوزت الإيرادات الشهرية للشركة 100000 دولار، وحينها قررت غربيغ، ترك وظيفتيها في مجال التأميني للتفرغ لشركتها.

كما انضم إليها زوجها بعد بضعة أشهر للإشراف على الشؤون المالية للشركة وعملياتها، وأغلق العام بإيرادات تزيد عن 4 ملايين دولار.

وفي عام 2019، بعد تحقيق 70 مليون دولار من إجمالي المبيعات، تلقى الزوجان استثمارا في حصة أقلية لدعم النمو السريع للأعمال، وهو ما ساعد في توسيع عروض منتجات الشركة وتوسيع فريق العمل.

وقالت غربيغ: “في الوقت الحالي، نبيع أكثر من 11000 منتج على موقعنا يومياً، ويعمل لدينا 250 موظفاً بدوام كامل”، وفقا لترجمة موقع “العربية”.

وقدمت غربيغ مجموعة من النصائح للراغبين في بدء عمل تجاري ناجح، وهي:

1. ابحث عن فجوة في السوق.

وقالت غربيغ، إنه على الرغم من قدم النصيحة، فإنه لا يمكن الولوج إلى عمل تجاري أو التفكير في ريادة الأعمال دون التطرق إلى هذه النقطة، فمن المهم العثور على فجوة في السوق الحالية.

وأضافت: “عندما بدأت مشروعي، رأيت حاجة غير ملباة للنساء ذوات الميول إلى الموضة اللواتي يرغبن في العثور على فستان مقابل 50 دولاراً أو أقل. كنت أعلم أنه يمكنني المساعدة في سد هذه الحاجة بطريقتي الصغيرة”.

2. إعادة استثمار أرباحك

إذا كنت تريد أن يحدث النمو بسرعة، فأنت بحاجة إلى إعادة استثمار كل أو معظم أرباحك المبكرة في الأعمال التجارية.

وأكدت أن ريادة الأعمال تحتاج صبر والتزام، إذ قد تعاني من ضائقة مالية شديدة خلال السنوات القليلة الأولى. فقد عمل الزوجان لنحو 60 ساعة في الأسبوع، وعاشا بشكل مقتصد، وأعادا استثمار الأموال التي جنياها في تأسيس Pink Lilly.

3. ابحث عن طرق ممتعة وفريدة من نوعها لإشراك متابعيك على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتبت غربيغ: “كان النشاط على وسائل التواصل الاجتماعي جزءاً أساسياً من نجاح بينك ليلي. نسأل بانتظام 1.4 مليون متابع على إنستغرام عما يرغبون في رؤيته على موقعنا وعلى أرففنا”.

وتعتمد استراتيجية بينك ليلي، على نشر صور للعناصر التي تفكر في شرائها أو العلامات التجارية التي يمكن عقد شراكات معها، ثم تستخدم ردود جميع المتابعين وتعليقاتهم لاتخاذ أي قرارات نهائية.

وتعتبر غربيغ سياستها التسويقية جزءاً من عملية بناء الثقة والولاء، إذ تشعر المتسوقين بأنهم جزء من عائلة الشركة ويجلسون على طاولة اتخاذ القرار.

ولزيادة أعداد المتابعين، تقوم الشركة أيضاً بشحن المنتجات في أكياس مخصصة مطبوع عليها الشعار، مصحوباً بهاشتاغ #pinklilystyle، ثم تقوم بنشر صور عملائها بزيهم الجديد على صفحتها على إنستغرام.

4. تمكين العملاء المخلصين ليكونوا سفراء للعلامة التجارية

وقالت غربيغ: “أنا دائماً أشجع رواد الأعمال على التفكير بعناية في كيفية تصميم برنامج سفير العلامة التجارية الذي يتردد صدى لدى عملائهم”.

في Pink Lily، يقدم برنامجنا وظائف مدفوعة، مع عمولة 10% مقدمة على كل عملية بيع، لمجموعة حصرية من العملاء القدامى الذين يمكنهم ضمان المنتجات بشكل أصلي. يعد هذا جزءاً مهماً ومستداماً من استراتيجيتنا التسويقية، وقد حقق مبيعات بلغت 7.5 مليون دولار في العام الماضي.

5. ابحث عن شيء يمكنك امتلاكه حقاً

من الضروري تحديد مكانة أو خط إنتاج يمكنك امتلاكه حصرياً كشركة، بحيث يمكنك شراء مخزون البائع بالكامل عندما تجد منتجاً خاصاً.

وتعمد شركة بينك ليلي، إلى هذه السياسة حتى لا يتمكن أي بائع تجزئة آخر من الوصول إلى المنتج، وبهذه الطريقة، تضمن وجود مجموعات منسقة لا يمكن العثور عليها إلا عبر متجرك، وفقاً لـ غربيغ.

زر الذهاب إلى الأعلى