نصر الله: سفن إيـ.ـرانية تحمل الوقود إلى لبنان.. وهذا ردّ رئيس الحكومة

أعلن زعـ.ـيم حـ.ـزب الله اللبناني، حسن نصر الله، عن اتفاق مع إيـ.ـران على توجيه سفن محملة بمادة المحروقات نحو لبنان، التي تعاني من أزمة وقود خانقة.

وقال نصر الله في كلمة تلفزيونية أمس الجمعة: “اتفقنا مع الإخوة الإيـ.ـرانيين على البدء بتحميل سفينة ثالثة من المشتقات النفطية، ولبنان يحتاج إلى أكثر من ثلاث سفن لمـ.ـواجهة المرحلة القريبة المقبلة”.

ودعا الولايات المتحدة إلى استثناء لبنان من قانون قيـ.ـصر، مضيفا أن السفينة الإيـ.ـرانية ومنذ اللحظة الأولى التي ستبحر فيها “سنعتبرها أرضًا لبنانية”، منتقدا العقـ.ـوبات اﻷمريكية على نظـ.ـام اﻷسد.

وأضاف إن العقـ.ـوبات الأمريكية المفـ.ـروضة “أضرّت أيضًا بالمصالح اللبنانية، عبر الموانع الاقتصادية” وإن “قانون قيـ.ـصر لم يكن حصـ.ـارًا لسوريا فقط، بل هو أيضًا حـ.ـصار للبنان”.

واعتبر زعيـ.ـم ميليـ.ـشيا حـ.ـزب الله أن هذا القانون “أغلق الأبواب في وجوه معظم اللبنانيين الذين يريدون الاستثمار في سوريا، ومنع أي تسهيلات يمكنها إحياء الاقتصاد اللبناني، فلولا المنع والفـ.ـيتو الأمريكيين لكنا تمكنا من إحياء قطاعي الكهرباء والغاز في لبنان.. ولو رفع اللبنانيون الصوت عاليًا في وجه الأميركيين، لكنا حصلنا على استثناء من العـ.ـقوبات”.

من جهته قال رئيس الحكومة اللبنانية المكلّف، نجيب ميقاتي، رداً على تصريحات نصر الله: “أي موضوع يضر بمصلحة لبنان نحن ضـ.ـده، ولن نسمح لأحد بأن يؤدي بنا لأي عقـ.ـوبات جديدة، لكن أقول للمنتقدين ولجامعة الدولة العربية أعطونا شمعة، فنحن لا نقدر ان نقول لا للباخرة من دون أن نملك بديلًا”.

وأضاف: “أدعو العالم العربي إلى ملاقاتنا، وجود لبنان كان وسيبقى في حضن العالم العربي”.

زر الذهاب إلى الأعلى