أمريكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا يطالبون “روسيا” بالكف عن حماية نظام الأسدالحرس الثوري الإيراني يُنشئ غرفة عمليات داخل مطار الجراح شرقي حلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيماذا تريد إيران من سورياميليشيات إيران تمنع أهالي ريف حماة الجنوبي من التوجه إلى أراضيهم الزراعية (خاص)ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار المبنى في “الشيخ مقصود” إلى 15 مدنياًمصادر مقربة للنظام: تركيا أبلغت فصائل إدلب بالاستعداد لفتح طريق حلب – اللاذقيةفيلق القدس الإيراني ينشر عربات رادارية جنوبي حماة (خاص)مناشدات لتأمين الدعم إلى مراكز غسيل الكلى في إدلب وحلبميليشيات إيران تفرض أتاوات مالية على المدنيين شرقي حلب (خاص)

نظام الأسد يعتقل 30 شاباً في بلدات الغوطة الشرقية

وكالة ثقة

شنت أفرع نظام الأسد خلال الأيام الماضية حملة دهم واعتقالات في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية اعتقلت خلالها نحو 30 شاباً من المطلوبين للخدمة العسكرية والاحتياطية بقوات النظام.

واعتقلت دوريات تابعة للأمن العسكري وحواجز الحرس الجمهوري 30 شاباً خلال الحملة، نصفهم تم اعتقاله في بلدة كفربطنا، والآخرين في بلدتي سقبا وعين ترما، وفقاً لموقع “صوت العاصمة” المحلي، مشيراً أن جميع المعتقلين هم من الشباب المطلوبين لتأدية الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية بقوات النظام.

وأوضح الموقع أن عناصر الدوريات أجروا تفتيشاً للعديد من المنازل السكنية والمحال التجارية، بينما أجرى عناصر الحواجز تفتيشاً دقيقاً للمارة وأوراقهم الثبوتية.

وتزامنت الحملة مع افتتاح مراكز تسوية في بلديات سقبا وعربين وعين ترما، وسط استنفار أمني ونشر حواجز مؤقتة في الشوارع الرئيسية والتقاطعات الطرقية.

يذكر أن بلدتي جسرين وكفربطنا شهدتا قبل نحو أسبوع حملة أمنية مماثلة نفذها فرع الأمن العسكري والشرطة العسكرية اعتقل خلالها 10 شبان.

كما اعتقل فرع الأمن العسكري في 30 من تشرين الأول الفائت، 11 شاباً في بلدة عين ترما، خلال حملة أمنية تركزت على المتخلفين عن الخدمة العسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى