جواً.. وصول وفد إيراني من دمشق إلى مطار حماة لعقد اجتماع طارئ (خاص)النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)

نظام اﻷسد يعاقب العميد عقاب صقر بسبب عملية عسكرية فاشلة في درعا

نظام اﻷسد يعاقب العميد عقاب صقر بسبب عملية عسكرية فاشلة في درعا

كشفت مصادر محلية عن معاقبة نظام اﻷسد للعميد عقاب صقر عباس المسؤول عن فرع أمن الدولة في محافظة درعا، بسبب قيامه بعملية فاشلة أدت إلى خسائر بشرية ومادية.

وذكر “تجمع أحرار حوران” أن نظام الأسد نقل عقاب إلى محافظة القامشلي، موضحا أن اﻹجراء كان عقوبة له على إعطائه أوامر باقتحام مدينة جاسم منذ أيام وفشله في ذلك، في 15 آذار الجاري.

وأضاف المصدر أن اﻷهالي وقادة مجموعات محلية من أبناء جاسم اعترضوا خلال الاجتماع الذي عُقد في مقر الفرقة التاسعة في الصنمين، على عملية الاقتحام، التي بدأها العميد عقاب ومجموعاته المحلية في مدينة إنخل وبلدة نمر، ومجموعات عسكرية تابعة لفرع الأمن العسكري.

وأكد أبناء مدينة جاسم أن الاتفاق الذي عُقد بين وجهاء المدينة والعميد عقاب يقضي بعدم الدخول إلى جاسم وإجراء أي عملية مداهمة دون التنسيق مع وجهاء المدينة.

ووفقا للمصدر فقد قدّم ضباط النظام اعتذراً لأهالي مدينة جاسم على عملية الاقتحام موضحين أنها جرت من دون الرجوع إليهم واعترفوا بسوء تقدير العميد الذي تم نقله بعد يومين من الاقتحام إلى محافظة القامشلي كعقوبة له على العملية التي تكبد فيها النظام خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

ويعتبر العميد عقاب الذي ينحدر من اللاذقية من الموالين لإيران، وهو متهم بالإشراف على عمليات اغتيال واسعة شهدتها المنطقة منذ تسلّمه إدارتها أواخر عام 2018.

يذكر أن عملية الاقتحام أدت إلى مقتل وجرح أكثر من 10 بين عنصر وضابط في صفوف النظام، بالإضافة لعطب مجموعة من الآليات، جراء الاشتباكات التي استمرت لأكثر من 3 ساعات من دون أن تتمكن قوات النظام من اعتقال الأشخاص المسجلين على قوائم المطلوبين لأمن الدولة.

زر الذهاب إلى الأعلى