هجـ.ـوم على وزارة الدفـ.ـاع الروسية.. وسقـ.ـوط طائـ.ـرة على متنها ركاب

هجـ.ـوم على وزارة الدفـ.ـاع الروسية.. وسقـ.ـوط طائـ.ـرة على متنها ركاب

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أعلـ.ـنت وزارة الدفـ.ـاع الروسية اليوم الجمعة تعـ.ـرض موقعها الإلكتروني لهـ.ـجوم سـ.ـيبراني، مجـ.ـهول المـ.ـصدر، فيما فـ.ـقد الاتصال مع طائـ.ـرة ركـ.ـاب داخل حـ.ـدود البلاد.

وقالت وزارة الدفـ.ـاع في بيان إن الهـ.ـجوم أدى للحـ.ـرمان من الخدمة (DDoS) وتوقـ.ـف المـ.ـوقـ.ـع عن العمل لعدة ساعات اعتـ.ـبارا من الساعة العاشرة من صباح اليوم الجمعة.

ونقـ.ـلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن الوزارة أن مـ.ـصدر الهـ.ـجوم يوجد خارج حدود البلاد، دون تحديده.

وفي سيـ.ـاق آخر أكـ.ـدت وسائل إعلام روسية اخـ.ـتـ.ـفاء طائـ.ـرة على متنها 17 شخصا من الرا.دارات في مقاطعة تومسك.

وقالت وكالة “تاس” الروسـ.ـية بأن طائـ.ـرة من طـ.ـراز “أن-28” على متنها 17 شخصا بينهم أطفال اختفت من الرا.دارات في مقاطعة تومسك في سيبيريا.

وسيبيريا وهي الجزء الشرقي والشمال الشرقي من روسيا، تمتد غرباً من جبال الأورال حتى المحيط الهادئ شرقاً، ومن المحيط المتجـ.ـمد الشمالي حتى حدود كازاخـ.ـستان ومنغوليا والصين جنوباً.

وتتكرر حـ.ـوادث الطيـ.ـران بشكل لافت في روسيا حيث تكثر عملـ.ـيات السقـ.ـوط للطـ.ـائرات العسـ.ـكرية والمـ.ـدنية.

وكانت آخر حـ.ـادثة سـ.ـقـ.ـوط قد منذ عشرة أيام فقط حيث فقـ.ـدت طائـ.ـرة ركاب من طـ.ـراز An-26 وعلى متنها 28 شخصا في في شبه جزيرة كامتشاتكا، بمنطقة الشرق الأقصى في روسيا.

ردٌّ ألـ.ـيم.. الأسد يصفح رامي مخلوف ويتخذ إجـ.ـراءً هاماً

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أفادت صحيفة الوطن الموالية للنظام، إدار مجلس شركة “سيريتل” للاتصالات انتخب المدعو “أحمد العلي” رئيسا له، أمس الخميس 15 من تموز/يوليو.

وجاء الإعلان عن انتخاب “العلي” رئيسا لمجلس إدراة “سيريتل” بعد أيام على إسقـ.ـاط عضوية شركة “راماك” للمشاريع التنموية والإنسانية لمالكها رامي مخلوف، من إدارة الشركة، فمن هو العلي؟

وشغل العلي عددا من المواقع والمهام، منها مدير “المصرف العقاري السوري” بين 2013 و2018، وهو من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق.

والعلي حائز على الدكتوراه في “إدارة الأعمال” من فرنسا، وحائز على الماجستير من فرنسا ايضا في العلوم الاقتصادية والإدارية، كما وشغل أستاذ في الكلية في كلية الاقتصاد، قسم المصارف والتأمين، من مواليد حمص 1972.

وشغل سابقا عددا من المهام، منها، مستشار حاكم مصرف سوريا المركزي، معاون مدير مفوضية الحكومة لدى المصارف، وعضو في الفريق الفني الاقتصادي في رئاسة مجلس الوزراء، ورئيس لجنة إعداد الحوكمة المصرفية في سوريا، ومشرف عام على مشروع أتمتة الجامعات.

وكان كـ.ـشف تقرير إعلامي عن زيارة سـ.ـرية قام بها “رامي مخلوف” ابن خال بشار اﻷسد إلى مقـ.ـر شركته “سيريتل” للاتصالات في العاصمة السورية دمشق، والتي استـ.ـولى عليها النـ.ـظام مؤخـ.ـراً.

ونقل موقع “الحدث” عن “مـ.ـصـ.ـادر خاصة” أن مخلوف وصل للمـ.ـقر في زيارة “سـ.ـرية ومـ.ـفاجئة” لكن قـ.ـوى أمـ.ـن النـ.ـظام اكتشفت الموضوع لتقوم بمـ.ـصـ.ـادرة سيـ.ـاراته عقـ.ـب خـ.ـروجه من مبنى الاتصالات.

واضـ.ـطر مخلوف لركوب سيارة أحد أصدقائه ومغـ.ـادرة المكان سـ.ـريعاً، ولدى محاولة أحد الحـ.ـواجز اﻷمنـ.ـية توقيفهم رفـ.ـض صديق مخلوف التوقف فقام عناصر الحـ.ـاجز بإطـ.ـلاق النـ.ـار بشكل تحـ.ـذيري عليهم، قبل أن يلوذو بالفـ.ـرار.

وقد حضر مخلوف اجتـ.ـماع مجلس الإدارة في مقـ.ـر شركته بدمشق، ووفقاً للمـ.ـصدر فقد قال هناك إنه لم يعد لديه أي خيار سوى “المـ.ـواجهة”. 
ويأتي ذلك وسط خـ.ـلافات واسعة بين مخلوف والنظام بسبب فـ.ـرض اﻷخـ.ـير مبالغ طائلة عليه في ظل ضائقته المالية، والاسـ.ـتيلاء على شركته “سيرتيل”.

ونشر مخلوف العديد من المقاطع على صفحته بموقع فيسبوك توجه من خلالها لابن عمته بشار اﻷسد برسائل تفاوتت بين التـ.ـرجي والتـ.ـحدي والتحـ.ـذير ولكن دون طائل.

وصـ.ـادر نظام اﻷسد “جمعية البستان” التابعة أيضا لمخلوف والتي يوزع من خلالها اﻷموال فقراء العلويين في الساحل السوري في محـ.ـاولة لكسب قاعـ.ـدة شعبية.

زر الذهاب إلى الأعلى