هذا ما حلّ بسوريين عادوا من لبنان إلى “حضن الوطن”

هذا ما حلّ بسوريين عادوا من لبنان إلى “حضن الوطن”

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أكد مدير الأمـ ـن اللبناني وقـ.ـوع اعتـ ـقالات في صفـ.ـوف لاجـ ـئين سوريين عادوا إلى بلادهم في مناطق سيـ ـطرة نظـ ـام اﻷسد.

وقال اللـ ـواء عباس إبراهيم، لموقع “The Cradle”
إن من يرغـ.ـب من السوريين في العـ ـودة يتحمل مسـ.ـؤولية هذا الخيار بنفـ.ـسه، مؤكدا أن النظـ ـام اعتـ ـقل لاجـ ـئين سوريين لدى عـ.ـودتهم من لبنان إلى بلادهم.

وأضاف: “في إحدى المـ.ـرات، سـ.ـجلنا اسـ.ـم سوري أراد العـ ـودة، ورفـ.ـعنا الاسـ.ـم إلى السـ ـلطـ.ـات السورية التي قالت لنا إن بإمكانه العـ ـودة، عند وصوله إلى الحـ.ـدود، تم اعتـ ـقاله على الفـ.ـور”.

ومـ.ـضى بالقول: “اتـ.ـصلنا بمكتب اللـ ـواء (علي) ممـ ـلوك لإبـ.ـلاغـ.ـهم بما حدث، وكان الجـ.ـواب أنهم أخـ.ـطأوا في التحـ.ـقق، واتفـ.ـقنا على عـ.ـودته إلى لبنان، هذا فقط من أجل الشـ.ـفافية”.

وأشـ.ـار إلى أن “هناك سـ.ـفارات ومنظـ ـمـ.ـات دولـ ـية أبلـ.ـغتنا باعتقـ ـال بعض العـ ـائدين وتعـ ـذيبـ.ـهم في سوريا، وسـ.ـألنا السلـ ـطات السورية عنهم، لكنهم أنكروا ذلك وطلبوا تزويـ.ـدهم بأسماء الذين يُزعـ.ـم أنهم تعـ ـرضوا للتعـ ـذيـ.ـب”.

وأكد اللـ ـواء إبراهيم أن الأمـ ـن اللبناني لا يتحـ.ـقق من عـ ـودة اللاجـ ـئين السوريين إلى منـ.ـازلهم أو اعتـ.ـقـ ـالهم، موضـ.ـحا أنه لا علاقة للأمـ ـن اللبناني بذلك.

وفي المقـ.ـابل دعا إبراهيم لفتح الحـ ـدود اللبنانية مع النـ.ـظام، وتطـ ـبيع التجارة، وتوقيع اتفـ.ـاقيـ.ـات اقتصادية ثنائية، معتـ.ـبراً أن قـ.ـضية فتح الحـ ـدود “خطوة ضـ.ـرورية للغاية” فلبنان “يتكـ ـبد الكثير من الخسـ ـائر، لا سيما على الصـ.ـعيد الاقتـ.ـصادي، بسبب غيـ.ـاب التنسـ.ـيق الاقتصادي”.

وكانت منظـ ـمة العفـ ـو الدولـ ـية قد أكدت أن مـ.ـصير العـ.ـائدين إلى سوريا قاتم، محـ ـذرة الدول المسـ.ـتضيـ.ـفة للاجـ ـئين من إعادتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى