هكذا تمت تصفية عنصرين من “اللواء الثامن” في درعا

وكالة ثقة

قام مجهولون بتصفية شابين بالرصاص في محافظة درعا جنوب البلاد مساء أمس اﻹثنين.

وذكر تجمع أحرار حوران المختص بنقل أخبار المحافظة أن مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على كل من “زكريا محاميد” و “خالد محاميد” قرب بلدة صيدا في ريف درعا الشرقي؛ ما أدى لمقتلهما على الفور.

وينحدر الشابان من بلدة أم المياذن شرق درعا ، وكانا قد انضما إلى “اللواء الثامن” المدعوم روسياً في درعا بعد إجرائهما لـ”تسوية” مع مخابرات نظام اﻷسد حيث عملا سابقاً في صفوف الجيش السوري الحر.

وتشهد درعا حرب اغتيالات وتصفية محتدمة بين طرفي المعارضة ونظام اﻷسد، حيث يتم بشكل شبه يومي تصفية عملاء للأخير وأيضاً ناشطين ومعارضين وعناصر أو ضباط سابقين بالجيش الحر.

يذكر أن النظام فرض على درعا بالقوة العسكرية إجراء “التسويات” صيف عام 2018 بعد حملة كبيرة بدعم روسي – إيراني.ه

زر الذهاب إلى الأعلى