الرئيسية » اخبار » هل تشهد إدلب عودة للمعارك .. وما حقيقة إرتباط ملف إدلب بتطورات الوضع في ليبيا .

هل تشهد إدلب عودة للمعارك .. وما حقيقة إرتباط ملف إدلب بتطورات الوضع في ليبيا .

هل تشهد إدلب عودة للمعارك .. وما حقيقة إرتباط ملف إدلب بتطورات الوضع في ليبيا .

محمود طلحة / وكالة ثقة / 3 من حزيران 2020 .

كثر الحديث بالأونة الأخيرة عن حتمية معركة قادمة لا محالة في إدلب والتي سيكون محورها جبل الزاوية بحسب المؤشرات الميدانية

حيث تستقدم المليشيات الإيرانية تعزيزات عسكرية على مشارف جبل الزاوية في إدلب بحسب مصادر عسكرية متواترة

توزعت هذه المليشيات بحسب مصدري عسكري على أربع محاور حيث تم نشر قوات من الفيلق الخامس والفرقة 25 وحرس جمهوري على محور معرة النعمان ، في حين انتشرت مليشيا حزب الله ومجموعات تابعة للفرقة 25 على محور مدينة كفرنبل

بينما توزعت الفرقة السادسة وعناصر من الفرقة الرابعة بالاضافة لكتائب تتلقى دعم من إيران أبرزها مليشيا الإمام علي توزعت على محوري الحاكورة وطنجرة وشحشبو .

بالمقابل قامت الفصائل العسكرية في مدينة إدلب بالدفع بتعزيزات عسكرية إلى جبل الزاوية وقامت بتحصين مواقعها لصد أي هجوم محتمل من نظام الأسد والمليشيات الإيرانية والروسية

وقال النقيب ” عبد السلام عبد الرزاق ” في تصريح خاص “لوكالة ثقة” بأن هذه التحركات الروسية هي في إيطار الضغط على الموقف التركي بعد التقدم الميداني الكبير لحكومة الوفاق الشرعيه في ليبيا، التي تدعمها تركيا ضد الانقلابي حفتر المدعوم روسيا وأطراف اخرى .

واضاف :” عبد الرزاق ” بأن عمليات النظام والخروقات الاخيرة في إدلب هي محاولات استطلاع بالنيران، تهدف للوقوف على امكانيات وجاهزية الفصائل العسكرية على محاور ريف ادلب.

وقال ” عبد الرزاق ” لدينا معلومات عن اجراء مناورات تدريبيه للطيارين السوريين على طائرات روسيا مسلمه حديثا لجيش النظام

وفيما يتعلق بالاستعداد الفصائل العسكرية في إدلب قال ” عبد الرزاق ” إن الفصائل جاهزة لأي احتمال بدعم من الحليف التركي ،
مع استبعاده معركة قريبه لكن كل شيء وارد في ظل المتغيرات السريعه في ملفات المنطقه المتشابكه .

ومن جهة اخرى يرى النقيب” عبد السلام عبد الرزاق ” بأنه في حال قام النظام وحلفائه باي عملية عسكرية سيكون محدود للهروب الى الامام من مواجهة التحديات التي تواجهه داخليا في ظل صراع العصابه الحاكمه والاوضاع الاقتصادية المزرية والفقر والجوع الذي اصاب حاضنته .

هذا وقد وقع كل من الجانب التركي والروسي في الخامس من آذار ، إتفاقا لوقف إطلاق النار بإدلب ، وتسيير دوريات مشتركة روسية وتركية والتي أتمت حتى هذا اليوم 14 دورية على طريق m4 الدولي بريف إدلب .

شاهد أيضاً

مظاهرات في إدلب تؤكد على مبادئ الثورة وتبارك بالموقف التركي

تظاهر المئات من المدنيين، اليوم الجمعة، في عدد من مدن وبلدات ريف إدلب، أكّدت على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *