هل تعمل روسيا وأمريكا على “الفيـ.ـدرالية” في سوريا؟

هل تعمل روسيا وأمريكا على “الفيـ.ـدرالية” في سوريا؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

نقل قيادي في الجنـ.ـاح السياسي لميلـ.ـيشيا قسـ.ـد عن مسؤولين روس – لم يسمّهم – أن موسكو لاتعارض فكرة إقامة نظـ.ـام حـ.ـكم “فيـ.ـدرالي” في سوريا، وأن الولايات المتحدة أيضا قد لا تعـ.ـارض ذلك.

وقال الرئيس المشارك لـ “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد) رياض درار، إن روسيا تؤيد تلك الفكرة، وقد “طرحت سابقاً مشروعاً فيـ.ـدرالياً لسوريا، وفتحت مكتباً في موسكو لـ”الإدارة الذاتية” المسـ.ـيطرة على غالبية شمال وشرق سوريا”.

وأضاف دردار أن موسكو أوردت فكرة الفـ.ـيدرالية في الدستور الذي اقترحته للبلاد، مرجحا اعترافها رسميا بـ “الإدارة الذاتية” كحكومة لإقليم حكم ذاتي، وأن الإدارة الأميركية “لم تعد بعيدة عن التطلعات الروسية”.

كما دعا واشنطن وموسكو إلى الوصول لتوافقات حول الحل السياسي في سوريا، تكون “الإدارة الذاتية” جزءاً منه، مشيراً إلى أن “هذا التوافق بات أخيراً يتبلور من خلال اتفاق المعـ.ـابر، والإنعاش المبكر، وفي إدارة ملف درعا”.

وأوضح أن “الدستور المقترح من روسيا لسوريا تضمن غرفة للمناطق، بمعنى الإدارات المحلية، وسحبت صلاحيات من الرئاسة ومن الحكومة لمصلحة غرفة المناطق، وعلى هذا يمكننا أن نجد استجابة عمـ.ـلية في حال أدرنا حواراً بنّاء من مصلحة الجميع أن يأتوا قانعين بجدواه”.

واعتبر درار أن “روسيا تقف إلى جانب النظـ.ـام لأنها لم تجد من الطرف الآخر، أي المعـ.ـارضة، تجاوباً حقيقياً، وروسيا تتحكم بالنظـ.ـام وتستطيع أن تأتي به إلى تفـ.ـاوض يصل إلى درجة الاعتراف بشكل ما من أشكال الإدارة اللامركزية، تحت أي اسم”.

ونوّه بأن المفـ.ـاوضات بين قسـ.ـد والنظـ.ـام لم تتقدم خطوة واحدة منذ انطلاقها في 2018، لأن “النظـ.ـام متمسك بعناده وموقفه، ونحن كذلك نصر على الإدارة الذاتية لكل المناطق السورية، لأن ذلك يعني أن الشعب يحكم نفسه، دون التخلي عن سلطة مركزية تتمثل بوزارات سيادية، لأن اللامركزية وحدها تعني أن هناك شعباً بلا سلطة، لذلك لا بد من التوازن بين السلـ.ـطتين في دستور جديد يضمن العلاقة الإيجابية، وروسيا تستطيع تدوير الزوايا في هذا الإطار”.

زر الذهاب إلى الأعلى