هل ستتم إعادة نظـ.ـام اﻷسد قريباً إلى الجامعة العربية؟

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عدم حصول التوافق المطلوب حتى اليوم، ﻹعادة نظـ.ـام الأسد إلى مقعد سوريا في الجامعة.

وتتطلب تلك الخطوة موافقة كافة الدول اﻷعضاء وهو ما لم يتوفّر حتى اليوم رغم مساعي عدد من الدول العربية باﻹضافة لروسيا.

وقال أبو الغيط، في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الدورة 156 لوزراء الخارجية العرب، وزير خارجية الكويت أحمد ناصر المحمد الصباح: “هناك دول ترى أن الوضع ليس ناضجاً لعودة سوريا، ومن المبكر التحدث في هذا الموضوع”.

كما كشف أبو الغيط عن وجود “بعض الأطراف العربية” التي لم يسمّها “ترغب في فتح حوار مع سوريا (نظـ.ـام اﻷسد) وعودتها إلى الجامعة”.

وأشار إلى أن الدول العربية اتفقت على عقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية مع أعضاء مجلس الأمن الدولي على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة، “لبحث مشـ.ـاكل الإقليم العربي وفي مقدمتها القضية الفلسطينية” فيما يتم التحضير لعقد القمة العربية المقبلة في آذار/مارس المقبل بالعاصمة الجزائرية.

وكانت روسيا قد قامت خلال الشهر الماضي بجهود دبلوماسية ﻹقناع دول عربية بالموافقة على إعادة النظـ.ـام للجامعة وتطـ.ـبيع العلاقات معه، وهو ما تتجه إليه حاليا كل من اﻷردن ومصر ولبنان وغيرها.

زر الذهاب إلى الأعلى