هل ستوقع قسد على “المـ.ـصالحة” مع النظام؟

وكالة ثقة – فريق التحرير

رحّبت ميليـ.ـشيا قسد بتصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الداعية ﻹعادة تفعيل الحوار مع النظام السوري بهدف عقد اتفاق جديد.

وقالت ما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” وهي الواجهة السـ.ـياسية للميـ.ـليشيا، في بيان: إن تعثر الحوار يعود إلى موقف نظام الأسد السـ.ـلبي، الرافـ.ـض للحوار، مضيفة أن “المعـ.ـضلة الأساسية والمتجذرة في سوريا في أحد أهم جوانبها هي أن النظام السوري لا يتقبل واقع التـ.ـغيير في سوريا”.

ويطالب نظام اﻷسد الميليـ.ـشيا بشـ.ـروط صـ.ـعبة متحدثاً عن “السـ.ـيادة” ويشتـ.ـرط عليها اتفاقاً أقرب ما يكون لاتفاقات “المصـ.ـالحة” الاستـ.ـسلامية الموقعة مع الفـ.ـصائل في جنوب ووسط البلاد، فيما تطالب قسد بمنحها نوعاً من الاستـ.ـقلال الإداري.

وأضاف البيان: “إن السيد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، تحدث حول الحوار مع دمشق وهذا ما نراه نحن خطوة إيجابية نحو الحل ونأمل أن تلعب روسيا دورا إيجابيا في هذا الحوار”.

واستدرك البيان بالقول: لكن النظام “يتمسك بالذهنية ذاتها التي أدت إلى هذه الأزمـ.ـة والمعـ.ـاناة السورية، ولذلك فالنظام لا يتحاور بشكل جدي مع أي من الأطراف السورية ليس فقط الإدارة الذاتية”.

واعتبر البيان أن سبب فشـ.ـل اللقـ.ـاءات السابقة هو “النظام السوري بإصراره لإعادة الأمور إلى سابق عهدها قبل الأزمـ.ـة السورية، إضافة إلى أن كل الممارسات التي يقوم بها النظام السوري لا تتناسب مع جهود الحوار وبالتحديد ما يقوم به من عملـ.ـيات اعتـ.ـقال عشـ.ـوائية واستـ.ـفزازات في حلب والمربعات الأمـ.ـنية في الجزيرة”.

وكان لافروف، قد حذّر في تصريح الجمعة الماضية أكـ.ـراد سوريا من الدور السـ.ـلبي للولايات المتحدة، داعياً إلى إعادة بدء حوار مع النظام السوري.

وقال: “نحن مستعدون للمساعدة في إجراء الاتصالات والمشاورات لكن ذلك يتطلب مواقف متسقة من قبل الطرفين حكومة النظام والأطراف الكـ.ـردية”.

فورين بوليسي: هذه الخيارات أمام واشنطن بشأن “باب الهوى”

وكالة ثقة – فريق التحرير

اعتبرت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية أن أمام واشنطن خيارين لاثالث لهما للاستمرار في إدخال المسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية إلى سوريا عبر الحدود.

وأوضحت أن الخيار الأول يتمثل في اعتماد سياسة الضغـ.ـط على روسيا، حيث أن على الولايات المتحدة الدفع باتجاه رفـ.ـض التطبـ.ـيع مع نظام الأسد لإجبـ.ـار الروس على الاستمرار بإدخال المسـ.ـاعدات، وتمديد التفـ.ـويض الأممي.

وأضافت أن هدف روسيا من ممـ.ـارسة ضغـ.ـوطها في ملف المسـ.ـاعدات الإنـ.ـسانية هو إحراز مكاسب سياسيـ.ـة على الأرض في سوريا.

ورأت المجلة أن الخيار الثاني يتلخّص في التواصل مع شركاء الولايات المتحدة لفعل ما يمكن من أجل حل هذه الأزمـ.ـة.

وبحسب المجلة فإن روسيا تدرك أن إغـ.ـلاق المـ.ـعابر الإنسـ.ـانية سيؤثر على الاتفاق المبرم مع أنقرة في إدلب، وسيفـ.ـجر الوضع الهش هناك، لكنها تستخدم قضـ.ـية المسـ.ـاعدات والمعـ.ـابر كأداة لممـ.ـارسة ضغـ.ـوط على الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

واعتبرت “فورين بوليسي” أن المـ.ـساعدات الإنسانية في شمال سوريا هي بمثابة اختبار للروس من أجل تقديم تنازلات، في ظل الحديث عن الحل السياسي.

يذكر أن مجلس الأمـ.ـن الدولي سيصوت في العاشر من الشهر الجاري، على قرار أممي لتمديد آليـ.ـة إدخال المسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية عبر معبـ.ـر باب الهوى.

تطورات عاجـ.ـلة.. الأسد يُـ.ـداس في حلب وإيـ.ـران تسـ.ـتنفر

وكالة ثقة – فريق التحرير

مـ.ـزّق مجهـ.ـولون صوراً لرأس النظام السوري “بشار الأسد” وقياديين من الميـ.ـليشيات اﻹيـ.ـرانية في ريف مدينة حلب بالشمال السوري، ما أدى لاسـ.ـتنفار اﻷخيرة بحثاً عن الفاعلين.

وقد وقعت الحـ.ـادثة في مدينة “مسنكة” بريف حلب الشرقي، التي تعتبر من أبرز معـ.ـاقل الميليـ.ـشيات في المنطقة.

وذكر موقع “عين الفرات” المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية، أن مجهـ.ـولين قاموا بتمزيق لافتة كبيرة تحمل صورة بشار الأسد على دوار “الدلة” في المدينة، وصوراً لقـ.ـتلى ميليـ.ـشيات إيران وحزب الله اللبناني، كانت معلّقة على بعض المحال التجارية.

وقامت قـ.ـوات النـ.ـظام وميلـ.ـيشيات إيران بشـ.ـن حمـ.ـلة اعتـ.ـقالات طالت 22 شخصاً من أصحاب المحال التجارية القريبة من دوار “الدلة” كما فـ.ـرضوا حظـ.ـراً للتجـ.ـوال لعدة ساعات.

يذكر أن ريف حلب الشرقي يعتبر منطقة مهمة بالنسبة ﻹيـ.ـران وميـ.ـليشياتها، في سوريا، ويوجد فيه العشرات منها.

زر الذهاب إلى الأعلى