مخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائريالنظام السوري يتجاهل وفاة محمد فارس.. تعازٍ أمريكية- ألمانيةسوريون يشيّعون محمد فارس إلى مثواه الأخير بريف حلبتنظيم “الدولة” يتبنى استهداف عناصر “لواء القدس” في حمصجعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظام

هيئة التفاوض السورية تعتزم لقاء بيدرسون يوم الجمعة لمناقشة الوضع السوري

تعتزم هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية، عقد اجتماعها الدوري في جنيف، يوم الجمعة القادم 17 نوفمبر/تشرين الثاني، للحديث عن آخر تطورات العملية السياسية السورية.
وبحسب بيان صادر عن الهيئة، فإن رئيس هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية “بدر جاموس” وعدد من اعضاء الهيئة سيعقدون اجتماعهم الدوري في جنيف يوم الجمعة القادم، مع فريق المكتب الخاص بالمبعوث الدولي للملف السوري “غير بمدرسون”، للحديث حول آخر تطورات العملية السياسية، وضرورة العمل بجدية لتطبيق القرار 2254 والسعي الحثيث لتنفيذ بنود القرار بشكل كامل وصارم.
وذكر البيان أنه تمت دعوة المبعوثين الدوليين الخاصين بالملف السوري لكل من الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، فرنسا، ألمانيا، هولندا. سويسرا، الاتحاد الأوروبي، تركيا، إيطاليا، الدنمارك، مصر، السعودية، قطر، الأردن، بهدف حشد الجهود الدولية لدعم العملية السياسية بما يحقق الحرية والعدالة للشعب السوري.
وسيجري وفد الهيئة وفقاً للبيان لقاءات مع منظمات المجتمع المدني ضمن خطة الهيئة لإعادة الزخم للقصية السورية وتفعيل دور منظمات المجتمع المدني في دعم العملية السياسية.
ووفقاً للبيان فإن هيئة التفاوض ستنظم يوم السبت 18 نوفمبر، الاجتماع الداخلي لهيئة التفاوض السورية بحضور أعضائها للتأكيد على القضايا الرئيسية بالحل السياسي وضرورة قيام الأمم المتحدة بواجها الرئيسي حيال القضية السورية، وخصوصاً إيجاد آلية لتطبيق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، كما ستتم مناقشة الأمور الداخلية.
وسبق أن صرح بدر جاموس لوكالة سبوتنيك عام 2015، حين كان عضوا في الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري، بأنه قد أصبح هناك يقينا لدى كافة الأطراف بأن الحل يجب أن يكون سياسيا في سوريا، وفي إطار جنيف 1، منتظرا من روسيا وإيران الضغط على النظام للقبول بالحل السياسي.

زر الذهاب إلى الأعلى