مخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائريالنظام السوري يتجاهل وفاة محمد فارس.. تعازٍ أمريكية- ألمانيةسوريون يشيّعون محمد فارس إلى مثواه الأخير بريف حلبتنظيم “الدولة” يتبنى استهداف عناصر “لواء القدس” في حمصجعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظام

هيومن رايتس ووتش تطالب بفتح ممر آمن للمحاصرين في “حويجة كاطع”

طالبت “منظمة هيومن رايتس ووتش”، نظام الأسد وحليفها الروسي، وميليشيا “قسد”، بتوفير ممر آمن للمدنيين العالقين في “حويجة كاطع” بمدينة دير الزور.

وكان مئات المدنيين بينهم أطفال ونساء قد هربوا من مدينة دير الزور إلى “حويجة كاطع” بعد دخول قوات النظام وعناصر من الحرس الثوري وحزب الله الإرهابي إلى المدينة.

وتقع “حويجة كاطع” في القسم الشرقي من المدينة، وهي عبارة عن جزيرة وسط نهر الفرات، وهو ما جعل المدنيين محاصرين بين قوات النظام وقوات “قسد” المدعومة من التحالف الدولي، والتي تسيطر على الطرف الآخر من نهر الفرات.

وقال نديم حوري، مدير قسم الإرهاب ومكافحة الإرهاب في هيومن رايتس ووتش، إن “على جميع أطراف النزاع التأكد من أن حماية المدنيين هو في صلب أولوياتهم خلال محاربة داعش، مضيفاً يجب أن يكون المرور الآمن لهؤلاء المدنيين العالقين أولوية رئيسية”.

وأضاف حوري “من الضروري احترام الإجراءات القانونية الواجبة وتجنب أي عقاب جماعي لمن كانوا يعيشون تحت سيطرة داعش”.

وكانت قوات النظام قد بدأت بقصف المنطقة التي لجأ إليها المدنيين منذ عدة أيام، ونقل ناشطون على تواصل مع المحاصرين هناك عن وجود وفيات بين المدنيين نتيجة القصف.

وأطلق ناشطون حملة إعلامية لإنقاذ المدنيين المحاصرين تحت اسم “100 متر النداء الأخير”، في إشارة إلى المسافة التي تفصل المحاصرين عن مناطق سيطرة قوات “قسد”.

ويرفض المحاصرون تسليم أنفسهم لقوات النظام تخوفاً من تنفيذ إعدامات ميدانية بحقهم، حيث أعدمت قوات النظام عدد من المدنيين في محيط مدينة الميادين خلال اقتحامها في الأسابيع القليلة الماضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى