وزارة الدفاع الروسية تروّج مزاعم عن “سرمدا” شمال إدلب

وزارة الدفـ.ـاع الروسية تروّج مزاعـ.ـم عن “سرمدا” شمال إدلب

جددت روسيا ادعـ.ـاءاتها حول سعي فصـ ـائل المعـ ـارضة والدفاع المدني في إدلب ، إلى نقض وقف إطـ ـلاق النـ ـار المبرم في موسـ.ـكو ، واستـ ـهداف المدنيين.

وقالت وزارة الدفـ ـاع الروسية، إن منظـ ـمة الدفـ.ـاع المدني المعروفة بـ”الخـ.ـوذ البيـ.ـضاء” ، “تحضر لشـ ـن ضـ ـربات عشوائية ضـ.ـد المدنيين في إدلب لاتهـ.ـام النظـ.ـام بها” ، وفقا لنائب مدير “مركز حميميم للمـ.ـصالحة” اللواء، فاديم كوليت.

وتحدّث كوليت عن عمـ ـليات تجري حاليا ، قرب الحـ.ـدود التركية ، شمال غرب سوريا ، مدعيا أن المنظمة “تجري اختياراً للمشاركين في التصوير المفبرك في بلدتَيْ كفر كرمين بريف حلب الغرب وسرمدا في ريف إدلب الشمالي”.

وادعى أن لديهم معلومـ.ـات عن “إعداد عنـ.ـاصر منظـ ـمة الخـ.ـوذ البيـ.ـضاء استفـ.ـزازاً بهـ.ـدف اتهـ ـام القـ ـوات الحكـ.ـومية بشـ ـن ضـ ـربات عشوائية على المنشآت المدنية والسكان المدنيين”.

وكانت روسيا قد أطلـ.ـقت عددا كبيرا من الاتهـ ـامـ.ـات المشابهة ، تمهـ.ـيدا لاستـ ـهداف مناطق معينة ، وتبريرها مسبقا ، وترويج دعايتها حول محـ ـاربة “اﻹرهـ ـابيين”.

وتركز روسيا في دعايتها ضـ ـد منـ ـظمة الدفـ ـاع المدني ، والتي تعد مقـ ـراتها على اﻷرض في رأس قائمة أهداف الطـ ـائرات الروسية.

زر الذهاب إلى الأعلى