وزير خارجية إيران يعلق على عودة العلاقات العربية مع نظام الأسد

وزير خارجية إيران يعلق على عودة العلاقات العربية مع نظام الأسد

وكالة ثقة

استقبل الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، وفدا من نظام الأسد برئاسة وزير الخارجية، فيصل المقداد، ونائبه، بشار الجعفري.
وقال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي جمعه مع المقداد “لا تقبل طهران بالحضور الأجنبي في سوريا وتعتبره مزعزعا لاستقرار المنطقة”،
وأضاف أمير عبد اللهيان : “نرحب بعودة العلاقات الغربية والعربية مع نظام الأسد”.

من جانبه، قال فيصل المقداد: “حملت رسالة من بشار الأسد للرئيس الإيراني حول تعزيز العلاقات ودعوة الرئيس الإيراني إلى زيارة دمشق”.

وتابع: “العلاقات الإيرانية مع حكومة النظام تصب في صالح المنطقة وتخدم تعزيز الأمن والاستقرار فيها مع نبذ التدخلات الخارجية”.

وأكمل المقداد: “جرت مياه كثيرة تحت النهر ويجب أن نعيد مشاوراتنا بين الحين و الآخر”، مضيفا: “طالبنا منذ وقت طويل بإعادة تطبيع العلاقات العربية – العربية، والغريب أن العلاقات انقطعت مع بعض الدول بناء على ضغوط معروفة المصدر.
وأوضح أن زيارة وزير الخارجية الإماراتي كانت خطوة شجاعة ومتقدمة في هذا المجال، ونأمل أن تبادر الدول العربية الأخرى أيضا”.

وأشار المقداد إلى أن “العلاقات الاقتصادية بين سوريا وإيران شكلت محور لقائه مع الرئيس الإيراني”.

وهذه هي الزيارة الثانية للمقداد إلى إيران منذ توليه منصب وزارة الخارجية، والأولى له في ظل الإدارة الإيرانية الجديدة برئاسة الرئيس إبراهيم رئيسي.

زر الذهاب إلى الأعلى