وصفوه بالسرقة العلنية.. محتجون في السويداء يطالبون بإلغاء قانون “البيوع العقارية”

وكالة ثقة

طالبت مجموعة من المحتجين تابعة لحركة رجال الكرامة، أمس الإثنين، نظام اﻷسد بإلغاء قانون “البيوع العقارية” الذي أقره مؤخراً.
وذكر موقع “السويداء 24” المختص بنقل أخبار المحافظة أن المحتجين وهم بالعشرات أغلقوا مديرية “النقل” على طريق الحج في مدينة السويداء وتجمعوا في مدخل المديرية، ونشروا حواجزاً على الطرق المؤدية إليها ومنعوا موظفيها والمسؤولين عنها من افتتاحها.
وقد تكلم مدير النقل مع المحتجين وغادر بعد الاستماع لمطالبهم، وقد قال أحد المحتجين إن “القانون الأخير المفروض على المواطنين، هو سرقة علنية، إذ يحتاج أي مواطن لدفع مبلغ 5 ملايين ليرة، مقابل فراغ سيارة أو عقار أو حتى دراجة نارية لا يتجاوز سعرها مليون ليرة سورية، ناهيك عن فرض ضرائب على معاملات البيع والفراغ”.
وأضاف إن “مؤسسة النقل وجميع مؤسسات الدولة هي ملك للشعب، وعلى السلطات أن تراجع جميع القرارات المجحفة التي صدرت مؤخراً، كما شدد على أن الفساد المستشري لا يمكن السكوت عنه”.
وكان النظام قد أقر في شهر آذار الفائت قانون البيوع الجديد الذي يحدد قيمة الضريبة على نقل ملكية أي عقار أو آلية وفقا للقيمة الرائجة والحقيقية ما يعني فرض مبالغ باهظة حيث كان يتم تقدير القيمة بناء على أسعار قديمة وبنسب مرتفعة.

زر الذهاب إلى الأعلى