تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

وصول الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر لإدلب

وصلت الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر بحمص المحاصر إلى مركز الاستقبال المؤقت في ريف إدلب بعد منتصف ليل السبت، وذلك إثر الاتفاق الموقع بين وجهاء من الحي مع نظام الأسد برعاية من القوات الروسية.

وبحسب مراسل وكالة ثقة فإن قرابة 1500 مدني بينهم 450 طفل و340 امرأة وصلوا مساءا إلى مدينة إدلب بعد رحلة تهجير استغرقت 15 ساعة

وأشار مراسل الوكالة إلى أنه قد تم نقل المهجرين إلى مراكز الإيواء المؤقتة المنشأة حديثا بعد تقديم الإغاثة العاجلة واللازمة للمهجرين.

وكانت الدفعة الثانية من مهجري حي الوعر قد خرجت إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي الخاضعة لسيطرة الثوار يوم 28 اذار الماضي، بينما وصلت الأولى إلى ريف إدلب بتاريخ 19 من شهر اذار.

ويقضي الاتفاق بخروج قرابة 20 الف مدني بينهم عناصر من الثوار إلى كل من إدلب وحلب وريف حمص الشمالي على دفعات أسبوعية، وبعدها يسلم الحي لنظام الأسد، على أن تحفظ الشرطة العسكرية الروسية أمن الباقين فيه.

ويشار الى ان دفعتين سابقتين توجهتا إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي، وضمت قرابة 3500 آلاف مهجر، وذلك وفقاً للاتفاق بين نظام النظام الروسي ولجنة المفاوضات من أهالي الحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى