وفد روسي يدخل حقلي “التيم والورد” في ديرالزور

كشفت مصادر محلية متطابقة، أن وفداً ضم خبراء نفط روس وصلوا إلى حقلي التيم والورد في ريف دير الزور، لوضع دراسة جديدة حيال تلك الحقول، والشروع بإعادتها إلى عملهما بطاقتهما الاعتيادية.
وأوضح المصدر الذي أكّدته مصادر متقاطعة لتلفزيون سوريا، أن الوفد الروسي دخل حقل التيم، برفقة الشرطة العسكرية الروسية، وتفقد الحقل، وتابع طريقه إلى حقل الورد النفطي في ريف مدينة البوكمال القريبة من الحدود مع العراق، مضيفاً، أن الوفد ضم 12 خبيرا نفطياً، يحملون أجهزة يدوية، حيث تم قياس محطات الكهرباء والخزا نات في الحقلين.
وأكد المصدر أن الخبراء يتبعون لشركتي “ميروكي” و”فيلادا” الروسيتين واللتين حصلتا على عقود من حكومة نظام الأسد للاستثمار في سوريا، وكان وزير النفط في حكومة النظام قد قال إن حكومتهم وقعت مذكرة مع موسكو بهدف التعاون في مشروع تزويد الغاز من العراق إلى سوريا ونقل جزء منه عبر الأراضي السورية إلى دول الجوار.
وكانت موسكو أوفدت في أواخر العام الماضي، خبراء لتقييم حقل التيم في ريف ديرالزور، والذي تكمن أهميته في دوره توليد الطاقة الكهربائية التي تغذي المنطقة، وكان وصول الخبراء الروس هو الثاني من نوعه إلى الحقل النفطي.

زر الذهاب إلى الأعلى