يارا صبري تعلق على ظهور بشار الأسد وأسرته في حي الميدان إثر أدائه اليمين الدستورية .

يارا صبري تعلق على ظهور بشار الأسد وأسرته في حي الميدان إثر أدائه اليمين الدستورية .

وكالة-ثقة – فريق التحرير

في أول تعليق صادر عن الفنانة يارا صبري على صورة بشار الأسد وأسرته، وهم يتناولون الشاورما متسائلة “طمنوا الشعب: الطعمة اتغيرت”

وقالت في تصريح لها يوم الأحد 18 يوليو/تموز عبر تغريدتها على تويتر “إذا لم تستح فافعل ما شئت”
“مو مشكلة، بس بعد ما أكلتوا طمنوا هالشعب: يا ترى لساتا طيبة الشاورما متل زمان أم الطعمة اتغيرت” .
جاء هذا التعليق ليارا صبري بعد يوم السبت 17 يوليو/تموز، حيث أدى رأس النظام السوري بشار الأسد اليمين الدستورية لولاية رئيسية رابعة في قصر الشعب بالعاصمة دمشق، بحضور مجموعة من الضـ.ـباط والفنانين والمسؤولين إثر نجاحه بمهزلة الانتخابات السورية.
يذكر أن يارا صبري طالبت في أكثر من مناسبة بالمعتقلين والكشف عن مصيرهم؛ “بدنا ياهم.. بدنا الكل”، هذه العبارة عنوان صفحة الفنانة السورية يارا صبري على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، خصصتها لمتابعة أخبار المعتقلين السوريين في سجـ.ـون النظام السوري، ونشر أي معلومات تتعلق بالمختفين قسـ.ـريا في المعتقلات ومراكز التوقيف بسوريا.

من هي يارا صبري

وُلدت يارا صبري في 3 آذار/ مارس 1967 في دمشق، سوريا. تنحدر من أسرةٍ فنية حيث أنّ والدها الفنان سليم صبري ووالدتها الفنانة ثناء دبسي وخالتها الفنانة ثراء دبسي.

يارا متزوجة من الممثل ماهر صليبي ولديهما ولدان كرم ورام. درست يارا في معهد العلوم السياحية في دمشق، بعد ذلك بدأت بتعلم عزف البيانو في المعهد العربي للموسيقى، كما أعلنت رفضها لسياسة النظام السوري من بداية الحـ.ـراك الثوري.

في رحلة المعاناة السوريّة…شبـ.ـح النزوح يخيم على أهالي جبل الزاوية

وكالة-ثقة – فريق التحرير

يخيم شبح النزوح على عشرات آلاف المدنيين في بلدات جبل الزاوية بالريف الجنوبي من محافظة إدلب، جرّاء تعـ.ـرّضها للقـ.ـصف بشكل يومي من قبل القـ.ـوات النظامية والروسية؛ إذ بدأت المنطقة تسجل العديد من حالات النزوح باتجاه المناطق المجاورة أو الريف الشمالي الذي يغصّ بالنازحين، في وقت تتـ.ـدهور الأوضاع المعيشية

يشار أن التصـ.ـعيد العسكري الأخير من قبل نظام الأسد وروسيا تسبب بزيادة حركة نزوح جديدة من مناطق جبل الزاوية جنوب إدلب.

وصـ.ـرّح فريق “منسقو استجابة سوريا”، الإثنين، إنَّ عشرات العائلات نزحت من قرى ومناطق جبل الزاوية نتـ.ـيجة القـ.ـصف المكـ.ـثف والذي خلّف ضحـ.ـايا مدنيين ومن عناصر الدفـ.ـاع المدني بعد استهـ.ـداف الأحـ.ـياء السكنية والأراضي الزراعية.

ووضّح الفريق إن: “حركة النزوح اتجـ.ـهت نحو القرى والبلدات الآمـ.ـنة نسبياً والمخـ.ـيمات البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمـ.ـليات العسكرية، وذلك بعد سقـ.ـوط عشرات الضحـ.ـايا والإصـ.ـابات بين المدنيين، معظمهم من الأطفال والنساء”.

وتابع: إنّ “استمرار التصـ.ـعيد العسكري في المنطقة، يؤدي لتوسع حالات النزوح وزيادة الكثافة السكانية في المنطقة بشكل عام والمخيمات تحديدا، إضافة إلى انعـ.ـدام وسائل الحماية اللازمة والتباعد الاجتماعي في ظل ما تشـ.ـهده المنطقة من تسجيل متزايد للجـ.ـائحة”.
وسبق أن بين الفريق أنه في الشهر الماضي قد تسبّبت الخـ.ـروقات المستمرة بوفـ.ـاة أكثر من 37 مدنياً، بينهم خمسة أطفال وستة نساء وكوادر إنسانية، وإصـ.ـابة أكثر من 52 مدنياً بينهم تسعة أطفال وست نساء، إضافة إلى استهـ.ـداف أكثر من ثمانية مراكز ومنشآت حيـ.ـوية في المنطقة.

كما طالب الفريق كافة الفعاليات الدولية “بالعمل بشكل فعّال على وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في شمال غربي سوريا، وإيقاف استهـ.ـداف البنى التحـ.ـتية في المنطقة، والتوقف عن استهـ.ـداف المدنيين بغية إرغامهم على النزوح من المنطقة، ونكرر من جديد عـ.ـدم قدرة المنطقة على تحمل أي موجة نزوح جديدة وخاصةً في مناطق المخـ.ـيمات التي تشـ.ـهد اكتظـ.ـاظا سكانيا كبيرا”.

زر الذهاب إلى الأعلى