مخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائريالنظام السوري يتجاهل وفاة محمد فارس.. تعازٍ أمريكية- ألمانيةسوريون يشيّعون محمد فارس إلى مثواه الأخير بريف حلبتنظيم “الدولة” يتبنى استهداف عناصر “لواء القدس” في حمصجعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظام

يونيسيف: 137 طفلًا بحاجة إلى الإجلاء الفوري من الغوطة الشرقية المحاصرة

ذكرت منظّمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في بيان لها أن 137 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 7 أشهر و17 عامًا بحاجة ماسة إلى الإجلاء الطبي الفوري بسبب الفشل الكلوي وسوء التغذية الحاد وإصابات ناجمة عن القصف.

وأعلنت المنظمة عن وفاة 5 أطفال في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مضيفةً إن الأطفال الخمسة توفوا لأنهم لم يتمكنوا من الحصول على الرعاية الطبية التي يحتاجون إليها.

ومن جانبه قال الطبيب المسؤول في الجمعية الطبية السورية الأميركية محمد كتوب، إن غارات نظام بشار الأسد المتواصلة على منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق تستهدف بشكل ممنهج المرافق الطبية في المنطقة.

وتشير الأمم المتحدة في تقاريرها إلى أن حوالي 400 ألف مدني في المنطقة المحاصرة يواجهون كارثة كاملة بسبب عدم وصول المساعدات وعدم السماح لمئات الأشخاص الذي يحتاجون لإجلاء طبي عاجل بمغادرة المنطقة.

وتشهد الغوطة الشرقية المحاصرة والخاضعة لاتفاق خفض التصعيد تكثيفاً لافتاً للغارات الجوية من قبل طيران النظام والطائرات الروسية منذ منتصف الشهر الماضي، وهو ما فاقم الأوضاع الإنسانية المتردية أصلا بسبب الحصار وشح المواد الغذائية والطبية.

وسجلت الغوطة الشرقية أعلى نسبة سوء تغذية بين الأطفال منذ انطلاق الثورة السورية في العام 2011، وبينت دراسة أجرتها المنظمة الدولية في الغوطة الشرقية خلال الشهر الفائت، أن “نسبة الأطفال ما دون سنّ الخامسة والذين يعانون من سوء التغذية الحاد بلغت 11,9 في المائة، وهي أعلى نسبة سُجّلت في سورية” منذ انطلاق الثورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى