أمريكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا يطالبون “روسيا” بالكف عن حماية نظام الأسدالحرس الثوري الإيراني يُنشئ غرفة عمليات داخل مطار الجراح شرقي حلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيماذا تريد إيران من سورياميليشيات إيران تمنع أهالي ريف حماة الجنوبي من التوجه إلى أراضيهم الزراعية (خاص)ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار المبنى في “الشيخ مقصود” إلى 15 مدنياًمصادر مقربة للنظام: تركيا أبلغت فصائل إدلب بالاستعداد لفتح طريق حلب – اللاذقيةفيلق القدس الإيراني ينشر عربات رادارية جنوبي حماة (خاص)مناشدات لتأمين الدعم إلى مراكز غسيل الكلى في إدلب وحلبميليشيات إيران تفرض أتاوات مالية على المدنيين شرقي حلب (خاص)

١٧٨ خرقا للهدنة في اليوم الخامس منها

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا وثقت فيه ١٧٨ خرقا لوقف إطلاق النار صادرة عن قوات الأسد والطيران الروسي، وذلك بعد مرور خمس أيام على تاريخ توقيعه، أدت ألى استشهاد ١١ مدنيا بينهم إمرأة وطفلان وجنين

وأشار التقرير إلى أن ١٧٨ خرقا، جاء 169 منها عبر عمليات قتالية، و9 عبر عمليات اعتقال، 160 منها على يد قوات الأسد و١٤ على يد القوات الروسية و٤ فقط من قبل فصائل الثوار.

وأكد تقرير الشبكة أن معظم الخروقات الموثقة حتى الآن صدرت عن نظام الأسد، والميليشيات الإيرانية، وطالب التقرير النظام الروسي باعتباره ضامن أساسي للاتفاق، بالضغط على نظام الاسد – الإيراني، للالتزام الجِدِّي ببنود الاتفاق، وإلا فإن مصيره سوف يكون الفشل الحتمي.

ويشار إلى أن فصائل الثوار كانت قد وقعت بتاريخ ٣٠ كانون الأول ٢٠١٦ على إتفاق وقف إطلاق النار مع تركيا وروسيا، يشمل كافة الأراضي السورية دون أي إستثناء، ويكون هذا الإتفاق تمهيدا لمؤتمر الآستانة المنعقد في كازاخستان، بيد أن قوات الأسد والميليشيات الإيرانية لم تلتزم به مطلقا رغم تعهدها

وهو ما دفع فصائل الثوار إلى إصدار بيانٍ في يوم الإثنين 2/ كانون الثاني/ 2017 أعلنت فيه تجميد المشاورات المترتبة على اتفاقية وقف إطلاق النار رداً على الخروق التي ارتكبتها قوات النظام السوري وحليفه الإيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى