ضجت مدينة اللاذقية الساحلية والخاضعة لسيطرة النظام السوري، أمس الجمعة، جريمة قتل واغتصاب لفتاة في العقد الثاني من عمرها.

وقالت إدارة مشفى تشرين في اللاذقية، في منشور على حسابه هلى موقع “فيسبوك”، وصلت إلى المشفى فتاة تبلغ من العمر 17 عام، وتدعى سيدرا، وقد فارقت الحياة، عليها آثار اعتداء جسدي.

ووفق تقرير الصادر عن المشفى، فإن الفناة قتلت نتيجة خنقها وقطع التنفس عنها وبالكشف عنها تبين إنها تعرضت لاعتداء جنسي أدى إلى فض بكارتها حديثا.
وفي 30 سبتمبر الفائت، قعت جريمة قتل مروعة ومماثلة في منطقة دف الشوك في منطقة ببيلا جنوبي العاصمة دمشق، حيث أقدم خلالها شاب على قتل فتاة، بعد التناوب على اغتصابها مع اثنين آخرين.

وشهدت مناطق النظام السوري، خلال الفترة الماضية عدداً من جرائم القتل كان آخرها في 12 أيلول الماضي، حيث قتل مجهولون سيدة في منزلها في بلدة مرج السلطان بالغوطة الشرقية، بعد سرقة مصاغها، كما قتل أحد أبناء مدينة جرمانا بريف دمشق أواخر آب المنصرم على يد شريكه، بعد خلاف دار بينهما على مبلغ من المال.

شاهد أيضاً

النظام يرفع سعر ربطة الخبز ويُفجر مفاجأة تثير السخرية.. “كيس النايلون بس بـ 25 ليرة!

أصدرت وزارة داخلية النظام السوري، اليوم الخميس، قرارات جديدة حول مادة الخبز في مناطق سيطرتها، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *