تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

17 قتيل في انفجار حي الميدان بدمشق

سقط عدد من القتلى والجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة في حي الميدان بدمشق القديمة، وتلاها تفجير شخصين لنفسيهما في الحي.

وقالت وسائل إعلام موالية للأسد أن سيارة مفخخة توقفت وترجل منها شخصان، ومن ثم انفجرت بالقرب من قسم شرطة حي الميدان، وتلا ذلك قيام أحده الأشخاص بتفجير نفسه بالقرب من القسم أيضا، قبل أن يستغل الآخر حالة التجمع ويقتحم المخفر ويفجر نفسه داخله.

وذكرت وسائل إعلامية موالية للأسد أن عدد القتلى الذين سقطوا جراء التفجيرات وصل إلى 17 كحصيلة أولية، كما أصيب العديد من الأشخاص بجروح، وتم إسعافهم إلى مشفى المجتهد.

وسمعت أصوات سيارات الإسعاف تتوافد إلى المنطقة، ولم تتبنَ أي جهة العملية حتى اللحظة.

وكان منتصف شهر ديسمبر من العام الماضي قد شهد إصابة عدد من عناصر الأسد بجروح جراء تفجير ضرب القسم ذاته، وقال إعلام الأسد حينها أن التفجير جاء بعد قيام فتاة بإدخال مواد متفجرة لداخل القسم.

وفي شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 2014 نفذ مقاتلو جبهة النصرة سابقا عملية إنغماسية في مواقع قوات الأسد، وتمكنوا خلالها من تصفية حرس ثكنة سفيان الثوري الواقعة جنوب حي الميدان وحرس محطة قطارات القدم المحصنة، وجاءت العملية بحسب “النصرة” بسبب قيام كتائب الأسد بمنع دخول المواد الغذائية من حاجز”ببيلا-سيدي مقداد” إلى الأحياء الجنوبية للعاصمة بهدف تضييق الخناق عليها، وبسبب الاستمرار في فرض الحصار على مخيم اليرموك وقطع المياه عنه منذ مدة طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى