17 مرشح في مسرحية رئاسة النظام والسوريون يسخرون

أعلن رئيس مجلس الشعب التابع للنظام، حمودة صباغ، اليوم السبت، قبول أسماء 3 من المتقدمين الجدد بطلبات ترشح إلى منصب الرئاسة في سوريا، بينهم سيدة، ليرتفع عدد المتقدمين إلى 17 في المسرحية التي يقيمها النظام.
وأعلن صباغ في جلسة اليوم السبت أن المجلس تبلغ من المحكمة الدستورية العليا بتقديم دعد بنت مبارك قنوع طلب ترشح إلى منصب الرئاسة، لتكون بذلك ثالث امرأة تتقدم بطلب ترشح، بعد فاتن نهار، وناهد الدباغ.
كما أعلن صباغ أن المجلس تبلغ من المحكمة الدستورية طلبي ترشح آخرين قدمهما كل من: أحمد هيثم أحمد المكاري، ومحمد كاميران محمد جميل ميرخان.
وتصف المعارضة المترشحين بالكومبارس والممثلين في مسرحية سوف تنتهي بفوز الأسد.
وكان المجلس الذي ينتمي معظم أعضائه لحزب البعث الحاكم تبلغ حتى يوم أمس 14 طلبا للترشح إلى منصب الرئيس، بينهم سيدتان، إضافة إلى طلب تقدم به رأس النظام بشار الأسد، ما أثار موجة من السخرية والنقد.
وكان أعضاء المجلس شرعوا قبل يومين بمنح أصواتهم للمرشحين، وينص الدستور على ضرورة حصول المتقدم بطلب الترشيح على أصوات 35 نائبا في البرلمان، كي يقبل طلب ترشحه، ولا يجوز للعضو الواحد أن يمنح صوته لأكثر من مرشح.
ورغم انهيار الاقتصاد في مناطق النظام والثورة الشعبية المستمرة منذ عقد من الزمن ضد حكم الأسد، يصر النظام على إجراء انتخابات، من المؤكد أنها ستكون شكلية، تنتهي بفوز بشار الأسد الذي يحكم سوريا منذ عام 2000 عقب وفاة أبيه حافظ الأسد.

زر الذهاب إلى الأعلى