النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)

21 شهيداً في أول يوم بشهر رمضان المبارك

كعادته قام الطيران الحربي والمروحي باستهداف أحياء مدينة حلب في (الكلاسة وطريق الباب والأنصاري وجسر الحج والسكري و المشهد ومساكن هنانو والقاطرجي وقاضي عسكر وأرض الحمرا وجب القبة والفردوس والمشهد وباب الحديد والمرجة والصاخور والشيخ نجار وطريق الكاستيلو) بالإضافة لاستهداف الأحياء بصواريخ من نوع فيل، سقط جرائها عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين
حيث ارتقى 11 شهيداًفي احياء الكلاسة-المرجة-جسر الحج.

 
وبالريف الشمالي شن الطيران الحربي عشرات غارة جوية استهدفت مدينة حريتان ومدينة كفرحمرةأدى الى ارتقاء 4 شهداء و10 اصابات في صفوف المدنيين كما استهدف مخيم حندرات ومنطقة الملاح.

 
أما في الريف الجنوبي فقد تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد على جبهة بلدة الحميرة في محاولة منها السيطرة عليها، ودمروا عربة “بي إم بي” وقتلوا وجرحوا العديد من القوات المهاجمة قامت على إثرها الطائرات الحربية بشن غارات جوية على نقاط الاشتباكات وعلى بلدة معراتة، ومن ثم حاولت التقدم إلى مستودعات خان طومان فتصدى لهم الثوار وجرت على إثرها اشتباكات عنيفة جدا تمكن الثوار خلالها من قتل وجرح العشرات من العناصر، وسط غارات جوية وقصف مدفعي.

وفي الريف الشرقي تستمر المعارك العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة تمكن فيها الأول من السيطرة على قريتي فرس كبير وخربة الماسي واللتان تبعدان عن مركز مدينة منبج 8 كم فقط، في حين سقط العديد من القتلى والجرحى من الطرفين.
 
وفي اما في الريف الغربي شن الطيران الحربي غارات جويةمنتصف الليل ادى الى ارتقاء 5شهداء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى