تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

25 كياناً وشخصية تدعم حزب الله وإيران في قائمة عقوباتٍ أمريكية وخليجية

أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية، ودول الخليج، قائمة عقوبات تضم 25 اسماً لمؤسسات وشركات، وأفراد، إيرانيين، ولبنانيين، وكويتيين، وقالت الدول السبع إنهم من ممولي ميليشيات حزب الله الإرهابي، وميليشيات الحرس الثوري الإيراني.

وجاء في بيان “مركز استهداف تمويل الإرهاب” أن 21 مؤسسة وشركة، متهمة بالتخفي بأسماء شركات تجارية، لتمويل ميليشيات حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني.

وضمّت قائمة العقوبات الأمريكية الخليجية، أسماء بارزة منها جواد نصر الله، نجل الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، إضافة إلى ثلاثة آخرين مرتبطين بحزب الله والحرس الثوري، ومن المؤسسات “بنك اقتصاد مهر الإيراني، ومؤسسة بونياد تافون باسيج، وبنك ملة، وشركة اقتصاد مهر للاستثمارات”.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: إن “هذه الخطوة غير المسبوقة جاءت لتعزيز حقيقة أن إيران ليست دولة راعية للإرهاب فحسب، بل إن الحرس الثوري الإيراني يشارك بشكل كبير ويمول ويشجع الإرهاب كأداة للحكم”.

وكانت الولايات المتحدة وأكثر من 30 دولة أخرى تنتمي إلى “مجموعة العمل المالي الدولية” قد وافقت في شهر تموز الماضي على تشديد الرقابة على المؤسسات المالية الإيرانية بسبب “استمرار طهران في تمويل الإرهاب”.

ومن جانبه أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، على أن أي خطوة تجاه إضعاف نفوذ إيران في سورية هي في صالح الثورة السورية، معتبراً أن الميليشيات والقواعد العسكرية الإيرانية الموجودة في سورية هدفها قمع الشعب السوري إلى جانب نظام الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى