7 فوائد “غريبة” لقشور البطيخ تجعلك تلتهمها من الخارج إلى الداخل

7 فوائد “غريبة” لقشور البطيخ تجعلك تلتهمها من الخارج إلى الداخل

وكالة-ثقة – فريق التحرير

تعتبر فاكهة البطيخ الأحمر من الفواكه الصيفية المنعشة جدا والتي تتميز بقلبها الأحمر السكري البارد، الذي يوفر الكثير من السوائل في الفصل الحار الأمر الذي يميزها عن غيرها من الفاكهة.

ويتخلص معظم الناس من قشر البطيخ بمجرد أن يأكلوا اللب الأحمر من الفاكهة اللذيذة، ولكن بالنظر إلى المصدر الكثيف للعناصر الغذائية التي تمثلها القشرة، فقد ترغب مستقبلا الاحتفاظ بهذه القشور وإضافتها إلى نظامك الغذائي.

ما هو قشر البطيخ؟
قشرة البطيخ هو تلك الطبقة الخارجية القاسية الخضراء التي تحمي اللب الداخلي لهذه الثمرة التي اكتسبت شهرة واسعة عبر التاريخ بسبب شكلها المميز والكبير.

وتكون القشرة شديدة الخضرة من الخارج لكن لونها وقساوتها تنخفض تدريجيا من الداخل، قبل أن تحتضن بين قشرتها البيضاء الداخلية اللب الأحمر الشهي.

وعلى عكس ما يعتقده الكثيرون من الناس، فإن قشرة البطيخ صالحة للأكل تمامًا. ونشرت مجلة “organicfacts” المتخصصة بالغذاء مقالا مفصلا عن فوائد قشرة البطيخ حمل عنوان (7 فوائد مذهلة لقشور البطيخ)، أكدت من خلاله ضورة الاحتفاظ بهذا العنصر المهم ودمجه في النظام الغذائي.

تحتوي قشرة البطيخ على نسبة كبيرة من العناصر الغذائية، وهي لا تحتوي على نفس العناصر المتواجدة في لبها الأحمر فقط، بل تحتوي أيضًا على تركيزات أعلى من بعض مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات والمكونات النشطة.

كما تحتوي القشرة على مستويات منخفضة من السعرات الحرارية وعلى تركيزات عالية من “فيتامين ج” و”فيتامين أ” و”فيتامين ب 6″ والبوتاسيوم والزنك وغيرها.

بالإضافة غلى ذلك، تعتبر قشرة البطيخ من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية مع نسبة عالية من الكلوروفيل والسيترولين والليكوبين والأحماض الأمينية والفلافونويدات والمركبات الفينولية، الأمر الذي يكسبها فوائد مذهلة جدا ولن يتوقعها الكثيرون، وهي:  

العناية بالبشرة بسبب مضادات الأكسدة

توفر كميات الليكوبين والفلافونويد وغيرها من المركبات الموجودة في القشرة كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تساعد في تقليل آثار الجذور الحرة وتقليل الإجهاد التأكسدي، مما يقلل من ظهور التجاعيد والعيوب والبقع العمرية مع تقدمك في السن، بحسب أغلب الدراسات العلمية.

تخفيض ضغط الدم بسبب عنصر البوتاسيوم
تحتوي قشرة البطيخ  على مستوى عالٍ بشكل مدهش من عنصر البوتاسيوم، والذي يعمل بمثابة موسع للأوعية الدموية، مما يساعد على تقليل الضغط والإجهاد على الأوعية الدموية والشرايين.

وبحسب المقال، يمكن لهذا العنصر أن يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين، وكذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب التاجية.  

معزز لجهاز المناعة بسبب وفرة “فيتامين سي”

تقدم حصة واحدة من هذه القشرة (كوب واحد تقريبا) أكثر من 30٪ من احتياجاتك اليومية من “فيتامين سي”، حيث يمكن أن تعطي الكمية دفعة كبيرة لجهاز المناعة لديك، لأن “فيتامين سي” يساعد على تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء، وهي الخط الأول للدفاع ضـ.ـد الالتهابات ومسببات الأمراض الغريبة في الجسم.

تساعد القشرة على فقدان الوزن

يمكن أن تساعد قشور البطيخ منخفضة السعرات الحرارية في إنقاص الوزن بسبب محتواها الكثيف من الألياف، حيث تمنح هذه الالياف الإنسان الشعور بالشبع مع تحفيز عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي زيادة قدرتك السلبية على حرق الدهون لمساعدتك على التخلص من بعض تلك الأرطال المزعجة.

حمل… تقلل الغثيان والتورمات
وجدت بعض الدراسات أن السكريات الطبيعية الموجودة في هذه القشرة يمكن أن تساعد في تقليل أعراض غثيان الصباح، وكذلك تقليل بعض التورمات المصاحبة للحمل، وذلك بفضل محتواها العالي من البوتاسيوم.  

كما وترتبط قشرة البطيخ أيضا بتحسين الأداء الجنـ.ـسي، وذلك بفضل تأثيرها على انقباض الأوعية الدموية، مما يسمح بتدفق الـ.ـدم بشكل أفضل إلى المناطق المسؤولة ضمن النظام التناسلي، وبالتالي زيادة الأداء الجنـ.ـسي والرغبة الجنـ.ـسية مع شريكك.

الحد من الأمراض المزمنة

بحسب المقال، يمكن أن تساعد عناصر اللايكوبين والسيترولين في هذه القشرة على تحييد الجذور الحرة قبل أن تتسبب في حدوث طفرة خلوية وتؤدي إلى مرض مزمن.

الطريقة الأفضل لتناول قشور البطيخ

تعتبر قشور البطيخ قوية جدا مقارنة بفم الإنسان وقدرته على المضغ، الأمر الذي يجعلها صعبة التناول لكن يمكن إدخال قشور البطيخ كعنصر داعم في أغلب العصائر.

يمكن مزج عصير قشور البطيخ مع أغلب العصائر الصيفية الأخرى، أو إضافتها إلى خليط خل التفاح، مع بعض التوابل والمنكهات، كما تضع بعض الشعوبت قشور البطيخ مع السلطات لزيادة الفائدة المصدر: سبوتنيك.

لهذه الأسباب قد تنـ.ـدلع الحـ.ـرب العالمية الثالثة

وكالة-ثقة – فريق التحرير

حذّر الصحفي في صحيفة “صن”، إيموجين بروديك، من مخـ.ـاوف انـ.ـدلاع حـ.ـرب عالمية ثالثة في البحر الأسود.

ورجّح الصحفي انـ.ـدلاع الحـ.ـرب بسبب دخول ثلاث غواصات نـ.ـووية روسية البلطيق ومناورات حلف شمال الأطلسي في البحر الأسود.

ويقول المنشور: “يجب الحـ.ـذر من حـ.ـرب عالمية ثالثة، لأن غواصات نـ.ـووية روسية رُصـ.ـدت في بحر البلطيق، وسفينة إنزال أمريكية في البحر الأسود”.

ولفت مؤلف المنشور الانتباه إلى أنه لأول مرة ستكون ثلاث غواصات نـ.ـووية روسية في بحر البلطيق في وقت واحد. في رأيه، يهدف هذا الإجراء إلى “إظهار قوة” روسيا.

واستذكر الصحفي الحادث الأخـ.ـير مع المـ.ـدمرة البريطانية ديفندر قبالة ساحل شبه جزيرة القـ.ـرم، عندما اضطرت روسيا لإرسال الطائـ.ـرات وإطـ.ـلاق نيـ.ـران تحـ.ـذيـ.ـرية على طول مسار السفينة لإخراجها من مياهها الإقليمية.

وأوضح أيضاً أنه وفي 6 يوليو/تموز، منـ.ـعت مقاتـ.ـلتان روسيتان من طـ.ـراز سو-30 طائـ.ـرة دورية أمريكية من طـ.ـراز بوسيدون من دخول المجال الجـ.ـوي للبلاد. ووصف كاتب المقال كل هذه الأحداث بأنها “مواجهة هزلية”.

وكانت دخلت الغواصات النـ.ـووية الروسية “أوريول” و”كنياز فلاديمير” و”فيبر” بحر البلطيق للمشاركة في العرض البحـ.ـري الرئيسي في سانت بطرسبرغ.

وسبق أن دخـ.ـلت السفينة الحـ.ـربية الأمريكية البحر الأسود، وتوجـ.ـهت إلى التدريبات متعددة الجنـ.ـسيات Sea Breeze ، حيث، بالإضافة إلى الولايات المتحدة، يشارك حلفاء من 31 دولة، بما في ذلك بريطانيا وفرنسا واليابان وكوريا وغيرها.

زر الذهاب إلى الأعلى