آخر المستجدات في ملف إضراب معلمي ريف حلب

آخر المستجدات في ملف إضـ.ـراب معلمي ريف حلب

دعت المجالس المحليّة في ريف حلبَ الشرقي المعلمين إلى إنهـ.ـاء إضـ.ـرابهم، مهددة باتخاذ إجراءات ضـ.ـدَّهم، فيما يصرّون على تحقيق مطالبهم.

وقالت بيانات لمجالس كلّ من الباب وبزاعة وقباسين في ريف حلبَ، إن المجالس ستمـ.ـنح مهلةً للمعلمين المُضربين عن العمل حتى الأربعاء 20 تشرين الأول الجاري، كحد أقصى لإنهاء الإضـ.ـراب، مهددة بالاقتطاعالاقتطاع من رواتبهم بعددِ الأيام التي تغيّبوا فيها عن الدوام.

كما هددت البيانات بفصل المعلمين من عملهم بموجب النظام الداخلي للمجالس المحليّة، في حال أصروا على عـ.ـدم العودة لدوامهم.

وبرّرت المجالس قرارها بأنه يأتي “لحمـ.ـاية حـ.ـقوق أطفالنا ومنهم حقُّ التعليم الذي يُعدُّ أساسَ الحـ.ـقوق الإنسانية”.

وكان معلمو منطقة الباب وريفها قد بدؤوا يوم الخميس إضـ.ـراباً عن العمل، احتجاجاً على ضـ.ـعف الرواتب وقلة الاهتمام بالمدارس والتعليم، وأكدوا يوم الإثنين، في بيان جديد أنهم سيستمرّون في إضـ.ـرابهم حتى تحقيق مطالبهم.

زر الذهاب إلى الأعلى