“قسد” تُعلق عملياتها العسكرية مع التحالف الدوليإيران تلتهم التعليم في سوريا | خالد المحمدردود أفعال غاضبة لقادة الجيش الوطني السوري رفضاً لـ”المصالحة” (صور)مظاهرات غاضبة في إدلب وحلب والرقة والحسكة رفضاً للمصالحةالجيش الوطني السوري يردّ على “أوغلو”: المصالحة مع الأسد خيانةانتهاكات إيران في سورية: كسياسة ممنهجةلحماية معامل “فوسفات خنيفس”.. مليشيات إيران تعزّز مواقعها بريف حمص (خاص)معركة مؤجلة … بين استغلال الحاجات الأمنية لتركيا ….. وإضاعة فرص اقتصادية على المعارضةدريد الأسد يُحذر من سيناريو هو الأسوء على سوريامليشيات إيران تستولى على محاصيل القمح شرقي حماة (خاص)تحركات لمليشيات إيران وحزب الله في حماة.. ومراسل ثقة يكشف تفاصيلها (خاص)إيران على طاولة التشريحروسيا تعتزم بناء محطة نووية في تركيا بكلفة 20 مليار دولارالنظام يكثّف قصفه الصاروخي على أرياف حلب وإدلب وحماةبإشراف روسي.. مناورات عسكرية مشتركة بين “قسد” و”النظام” في حلب (فيديو)

ألمانيا تحثّ المجتمع الدولي على إبرام اتفاقية جديدة تسمح بإيصال المساعدات إلى سوريا

ألمانيا تحثّ المجتمع الدولي على إبرام اتفاقية جديدة تسمح بإيصال المساعدات إلى سوريا

وكالة ثقة

حثّت الحكومة الألمانية المجتمع الدولي، اليوم الاثنين 11 يوليو/تموز، على إبرام اتفاقية جديدة تسمح بإيصال المساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين السوريين في شمال غربي بلادهم، عقب انتهاء سريان الاتفاقية الدولية بخصوص هذا الشأن.

وأكدت وزارة الخارجية الألمانية، في بيان اليوم، على الحاجة الماسة إلى اتفاق بهذا الملف.

وأشارت إلى أن الإمدادات الإنسانية لنحو مليونين ونصف المليون شخص تتوقف على فتح المعبر الحدودي “باب الهوى” شمال غربي سوريا.

ووجه المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية انتقادات لروسيا، التي استخدمت حق النقض “الفيتو” خلال جلسة تصويت مجلس الأمن الدولي قبل أربعة أيام حول تمديد المهمة الأممية بإيصال المساعدات لهؤلاء اللاجئين عبر الحدود التركية.

وأتم قائلاً: “الفيتو الروسي يوم الجمعة الماضي أظهر لنا أنه لا يمكننا أن نتوقع أن تتخلى روسيا عن لعبتها المتمثلة في استخدام المساعدات الإنسانية للمدنيين كورقة مساومة”.

واعترف المتحدث بأن ألمانيا، بصفتها دولة غير عضو في مجلس الأمن، لم تشارك في المحادثات حول سبل المضي قدما، مستدركا “لكننا بالطبع نحاول أن ندعم ذلك بإمكانياتنا”.

وكانت آلية الإغاثة الأممية قد انتهت رسميا، أمس الأحد، بعد أن فشل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في الاتفاق على تمديدها، بعد أن استخدمت روسيا يوم الجمعة الماضي حق النقض ضد مشروع قرار في هيئة الأمم المتحدة ينص على تمديد الاتفاق لعام آخر، ولم يحصل القرار المضاد الذي قدمته موسكو، والذي ينص على تمديد فتح معبر “باب الهوى” الحدودي لمدة ستة أشهر، على تأييد الأغلبية.

زر الذهاب إلى الأعلى