أمير سعودي يفتح النار على حسن نصر الله واﻹيرانيين

أمير سعودي يفتح النار على حسن نصر الله واﻹيرانيين

انتقد الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز تصريحات زعيم ميليشيا “حزب الله” اللبنانية حسن نصر الله، وإيران الداعمة له، على خلفية اتهام اﻷخير للسعودية بدعم “داعش” و”التكفيريين” في سوريا وغيرها، وادعاءه بمحاربة إيران لهم.

وطالب بن عبد العزيز نصر الله بإعطاء نماذج عن عمليات “داعش” ضد إيران، حيث قال في تغريدات على “تويتر”: “أخيرا يا كاذب العصر يا أبا رغال: كدنا أن نصدق من خطابك أن إيران جمعية خيرية يعم خيرها وسلامها العالم ودستورها ينص على تصدير الورود وأغصان الزيتون إلى العالم”.

وأضاف: “سماجة السيء: أنت فاسق أتانا الليلة بنبأ لا يحتاج كذبه إلى تبيان.. أسئلة للكذاب القابع في سراديب الضاحية سماجة السيء حسد الذي يستميت في إلصاق داعش بنا وهي التي نفذت عمليات إرهابية في الداخل السعودي: نريد نماذج لعمليات داعش ضد المصالح الإيرانية”.

وسأل: “من سلم الموصل لداعش ومن أعطى الأوامر للجيش العراقي بالانسحاب أليس المالكي توأمك الإيراني في العراق؟ عد لـ(لجنة تحقيق الموصل)”.

وأضاف: “ماذا عن الباصات الخضر التي شاهدها اللبنانيون بأعينهم وهي تنقل عناصر داعش من الحدود اللبنانية إلى العراقية برعاية إيران وحزبك؟ ألم تؤِِ إيران قادة القاعدة؟”.

وكان نصر الله قد على دعوة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز السلطات اللبنانية إلى “إيقاف هيمنة حزب الله الإرهابي” على لبنان، وقال في خطاب متلفز وجّهه إلى الملك سلمان: “نحن لدينا كرامتنا يا حضرة الملك، الإرهابي هو الذي يصدر الفكر الوهابي الداعش الوهابي إلى العالم وهو أنتم، والإرهابي هو الذي أرسل آلاف الانتحاريين إلى سوريا والعراق وهو أنتم”.

وأضاف: “الإرهابي هو الذي يشن حربا على اليمن منذ سبع سنوات ويدمر البشر والحجر، والإرهابي هو من يقف إلى جانب الولايات المتحدة ويفتح لها مطاراته ويتيح لها أرضه لتمارس جرائمها ضد الإنسانية”، مدعيا أن “الحزب  يدافع عن أهله وشعبه”.

Back to top button