أيام صعبة في انتظار شركة كهرباء النظام

أيام صعبة في انتظار شركة كهرباء النظام

أكدت وزارة الكهرباء في حكومة النظام السوري وجود عدة معوقات وصعوبات في طريقها ستعاني منها خلال اﻷسابيع القادمة.

وأقرّت الوزارة بأن الشهرين الحالي والمقبل ، سيكونان “الأصعب كهربائياً” بسبب ارتفاع الحمولات المتوقع في فصل الشتاء الحالي.

وقال مدير التخطيط في وزارة الكهرباء أدهم بلان لصحيفة “الوطن” إن صعوبة هذين الشهريين تأتي أيضاً بسبب تراجع توريدات الغاز ، التي انخفضت حتى حدود 7.5 ملايين متر مكعب يومياً خلال الأيام الأخيرة.

وأوضح أن الكميات المتاحة من الطاقة الكهربائية هي التي تحدد برامج وساعات التقنين التي وصلت مؤخراً إلى أكثر من 22 ساعة يومياً في معظم المناطق.

وأضاف أنه ظل الطلب المرتفع للكهرباء تكثر الأعطال الفنية على الشبكة ، وهو ما يحتاج إلى نشاط ومتابعة أكثر من قبل مكاتب الطوارئ وفرق الإصلاح والصيانة.

ويأتي ذلك بعد أيام من تصريح معاون وزير النفط بحكومة النظام عبد الله خطاب ، بأن “وضع المشتقات النفطية في سوريا بخير”.

زر الذهاب إلى الأعلى