إجراء أمريكي جديد لمواجهة انتشار المخدرات في سوريا

إجـ.ـراء أمريكي جديد لمـ.ـواجـ.ـهة انتشـ.ـار المخـ.ـدرات في سوريا

أجرى مجلس النواب في الكونـ.ـغرس الأمريكي تصـ.ـويتا على تعـ.ـديل قانـ.ـوني، لمـ.ـواجـ.ـهة النشاط المتزايد في مجال مكـ ـافحة المخـ ـدرات لميـ ـليشيا حـ ـزب الله ونظـ ـام اﻷسد.

ويتطلب التعـ.ـديل الجديد إستراتـ.ـيجية مشـ.ـتركة بين الوكالات الأمريكية، لتعـ.ـطيل شبـ ـكات المخـ ـدرات التي تعمل في ظـ.ـل النظـ ـام السوري.

وتمّ ذلك ضـ.ـمن التصـ.ـويت على قانـ.ـون ميـ.ـزانية وزارة الدفـ ـاع لعام 2022، والذي رُفع إلى مجلس الشيوخ اﻷمريكي.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط” فقد شملت التعديلات كذلك، تقديم ‎تقرير عن ثروة بشار الأسد وأفراد أسرته، بمن فيهم أبناء عمـ.ـومته، مثل عائلة مخـ.ـلوف وغيرهم.

وقال متحدث رسـ.ـمي في وزارة الخارجية الأمريكية، إن واشـ.ـنطن “قلـ.ـقة بشأن الاتجـ ـار بالمخـ ـدرات من سوريا، وتعمل على مكافـ ـحته، من خلال جـ.ـهود متعددة، بما في ذلك أدوات وقـ.ـدرات إنفـ.ـاذ القـ.ـانون التقـ.ـليدية”.

وأضاف أن لدى حكـ.ـومة الولايات المتحدة “سلطات عديدة لتحـ.ـديد وكشـ.ـف أولئك الذين يقودون تجارة المخـ ـدرات أو يسـ.ـهلونـ.ـها أو يتـ ـواطؤون مع المتاجرين بها، والجـ ـريمة المنظـ ـمة العابرة للحـ.ـدود”.

يشار إلى أن النظـ ـام وحـ ـزب الله حوّلا سوريا إلى إحدى أبرز بؤر تجارة المخـ ـدرات وتهـ ـريبها حول العالم، كما يتم استهـ ـداف دول الخليج العربي بشكل أساسي.

زر الذهاب إلى الأعلى