إحـ.ـالة عشـ.ـرة سوريين في بلجـ.ـيكا إلى التحـ.ـقيق.. وهذا السـ.ـبب

إحـ.ـالة عشـ.ـرة سوريين في بلجـ.ـيكا إلى التحـ.ـقيق.. وهذا السـ.ـبب

وكالة-ثقة – فريق التحرير

بدأ مكتب المـ.ـدعي العام الفيـ.ـدرالي في بلجـ.ـيكا، التحـ.ـضير لفتح التحـ.ـقيق مع لاجـ.ـئين سوريين، مـ.ـوالـ.ـين لنظـ.ـام اﻷسد، للاشتـ.ـباه بارتكـ.ـابـ.ـهم “جـ.ـرائم حـ.ـرب”.

وقالت صحـ.ـيفة “De Morgen” البلجـ.ـيكية، إن المكـ.ـتب سيفـ.ـتح ما بين “10 و15 قضـ.ـية ضـ.ـد أشـ.ـخـ.ـاص يقيـ.ـمـ.ـون في بلجـ.ـيكا، ويُشـ.ـتبه بارتكـ.ـابـ.ـهم جـ.ـرائـ.ـم حـ.ـرب خـ.ـلال قتـ.ـالـ.ـهم إلى جـ.ـانب النظـ.ـام السوري”.

وذكـ.ـرت الصحـ.ـيفة أن القـ.ـضية فتـ.ـحت بعد ورود تقـ.ـارير إعـ.ـلامية حولـ.ـهم في وسـ.ـائل الإعلام، كما أن المفـ.ـوض العام لشـ.ـؤون اللاجـ.ـئين وعديـ.ـمي الجنـ.ـسية، أدلى بمعـ.ـلومـ.ـات حـ.ـولـ.ـهم بعد إجـ.ـراءهـ.ـم مقـ.ـابلة طـ.ـلب اللجـ.ـوء في بلجـ.ـيكا.

وما تـ.ـزال القـ.ـضـ.ـايا ضـ.ـمن التحـ.ـقيقـ.ـات الأولية، حيث أن المـ.ـدعي العام يجـ.ـمع أكـ.ـبر قـ.ـدر ممـ.ـكن من المعـ.ـلومـ.ـات، قبل الخـ.ـوض في التفـ.ـاصيل، حـ.ـيث يوجـ.ـد نقـ.ـص في المحـ.ـققـ.ـين المـ.ـتخـ.ـصـ.ـصين بانتـ.ـهاكـ.ـات القـ.ـانون الدولـ.ـي.

يذكـ.ـر أن عـ.ـدة حـ.ـالات مشـ.ـابهة وقـ.ـعت في دول الاتحـ.ـاد اﻷوروبي وشمـ.ـلت أيـ.ـضا عنـ.ـاصر سابـ.ـقـ.ـين في صفـ.ـوف المعـ.ـارضة.

زر الذهاب إلى الأعلى