إسرائيل: لن نسمح لإيران ببناء تنظيم لحزب الله في سوريا

كشفت مصادر سياسية في تل أبيب، أمس الجمعة، أن اسرائيل وجهت رسالة إلى إيران تبلغها فيها أنها لن تسمح لها ببناء تنظيم لحزب الله في سوريا، وتلمح بأن الهجمات الإسرائيلية الأخيرة استهدفت خطة لشحن كمية كبيرة من الأسلحة لتعزيز قوة الحزب.
وقالت هذه المصادر التي نقلتها صحيفة الشرق الأوسط، إن إيران عادت في الشهرين الأخيرين إلى نقل أسلحة نوعية بكميات كبيرة إلى سوريا. وقسم من السلاح يبقى في دمشق، تحت سيطرة جيش النظام أو تحت سيطرة الميليشيات الإيرانية، وقسم آخر يفترض أن يصل إلى حزب الله، فينقل ما تيسر منه إلى لبنان، ويخزن قسماً آخر في قواعد له بسوريا، ضمن مشروع لإقامة بنية تحتية قوية له في سوريا، بشكل خاص في الجنوب، على مقربة من خط وقف النار مع إسرائيل في الجولان.
وذكرت المصادر الإسرائيلية أن الغاية من هذا المشروع هو تشكيل تنظيم قوي لحزب الله في سوريا على نمط قواته في لبنان.
وقالت الرسالة الإسرائيلية: “سنمنع بأي ثمن إقامة (حزب الله) ثانٍ في سوريا”.
وأوضحت المصادر أن حزب الله اللبناني بات يعمل في سوريا كتنظيم سلطوي له تأثير كبير في الميدان، بهدف إقامة جبهة حرب قوية ضد إسرائيل.
واعتبرت هذا العمل كسراً للتوازن لن تسمح به. ووجهت رسالة صريحة بهذا الخصوص عبر قنوات أجنبية إلى كل من النظام السوري وإيران، وفي الوقت نفسه نفذت غارات مكثفة حتى يستوعبوا جدية الرسالة.

زر الذهاب إلى الأعلى