إصدار عسـ.ـكري جديد لهيـ.ئة تحـ.ـرير الشـ.ـام..ما الهدف؟

وكالة ثقة

عرضت شبكة “أمجاد” التابعة لـ”هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشـ.ـام” إصدارًا جديدًا بعنوان “إرادة صلبة” ركز على التجنـ.ـيد والتنـ.ـظيم العسـ.ـكري الذي تعمل عليه “تحـ.ـرير الشام”.

وأظهر الإصدار، الذي نشر أمس السبت 19 من حزيران، شعبة تجـ.ـنيد المنطقة الشمالية التابعة لـ”إدارة التجـ.ـنيد العسـ.ـكري”، الذي عملت عليه “تحـ.ـرير الشام” مؤخرًا.

وبحسب الإدصادر فإن “شعبة التجـ.ـنيد” تعد تطبيقُا فعليًا لفكرة “تحـ.ـرير الشام” صاحبة النـ.ـفوذ الأكبر في محافظة إدلب وجزء من ريف حلب الغربي، حول شعب التجـ.ـنيد التي طرحتها في أيار الماضي.

وعلى الرغم من سيطـ.ـرة رمـ.ـوز “تحـ.ـرير الشام” على الإصدار ظهرت لافتة لشـ.ـعار غرفة عملـ.ـيات “الفتـ.ـح المبين” خلف مسؤول ضمن غرفة عملـ.ـيات حلب”، اسمه “أبو أحمد الشامي”، عندما تناول الإصدار ضرورة التنـ.ـسيق في الأعمال العسـ.ـكرية.

ولم يخل الإصدار من ظـ.,ـهور عناصـ.ـر من “العصـ.ـائب الحمراء” التي تعتبر قـ.ـوات النـ.ـخبة في “تحـ.ـرير الشام”.

ظهور جديد للجـ.ـولاني في إدلب.. ماذا قال؟

وكالة ثقة

نشرت حسابات تابعة لهيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام مقطعاً مصوّراً جديداً لزعيـ.ـمها “أبو محمد الجـ.ـولاني” برفقة قائـ.ـد الجنـ.ـاح العـ.ـسكري “أبو حسن الحموي” في أحد مساجد إدلب.

وقالت الحسابات التي نشرت التسجيل إنه يعود إلى يوم أمس الثلاثاء، ويظهر “اجتـ.ـماع الجـ.ـولاني مع قـ.ـادة الأكـ.ـراد المجـ.ـاهدين في المـ.ـحرر”، فيما أوضح “أبو محمود الفلسطيني” وهو أحد شـ.ـرعيي الهيـ.ـئة أن تلك الخطوة “توطد العلاقة وتفتح القلوب وتساعد على العمل المشترك واستيعاب الجميع… لتصفير المـ.ـشاكل والسعي الجدي والحقيقي للعمل المشترك وضبط الساحة”.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

ويشير الفلسطيني إلى التـ.ـوتر الذي حدث مؤخراً عقب اتهـ.ـامات للهـ.ـيئة باعتـ.ـقال 6 عـ.ـناصر من جمـ.ـاعة “أنصـ.ـار الإسـ.ـلام” ذات الأغلبية الكـ.ـردية، منذ فترة قريبة.

وقد نشأت خلافـ.ـات بين الهـ.ـيئة ومجمـ.ـوعات أخرى في إدلب عقب تشكيل غـ.ـرفة عمـ.ـليات “فاثبتوا” منذ عدة أشهر ورفضها لسيـ.ـاسة الهيـ.ـئة وأيضاً الاتفـ.ـاقات مع الجانب التـ.ـركي، وكانت جمـ.ـاعة “أنصـ.ـار اﻹسـ.ـلام” قد انضمت إلى الغرفة مؤقتاً قبل أن تنفصل عنها، فيما تطالب الهـ.ـيئة بتنسيق العمل العـ.ـسكري ضمن غرفـ.ـة عمـ.ـليات “الفـ.ـتح المبين” التي تضم “الجـ.ـبهة الوطـ.ـنية للتـ.ـحرير” و”جيـ.ـش العزة”.

تفاهمات جديدة.. تركيا ستعلن الحـ.ـرب في سوريا و”تقرير استخـ.ـباراتي أمريكي” يشرح التفاصيل

ويسعى الجـ.ـولاني من خلال تلك الخطوة إلى تدارك الخـ.ـلافات مع الفصـ.ـائل الموجودة حيث قال “مصدر عسـ.ـكري مقرب من تحـ.ـرير الشـ.ـام” لموقع “المدن” إن اللقاء “كان ودياً، ويهدف إلى إزالة اللبس الذي حصل على خلفية اعـ.ـتقال عدد من قـ.ـادة جمـ.ـاعة أنصـ.ـار الإسـ.ـلام الكـ.ـردية في إدلب، حيث تحدّث الجـ.ـولاني مطولاً عن مشروع هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام الجامع لكل التـ.ـيارات الإسـ.ـلامية والعـ.ـرقية، وعن الإدارتين المدنية والعسـ.ـكرية اللتين طالب بدعمهما وإنجاحهما من جميع القـ.ـوى الموجودة في إدلب”.

يذكر أن الجـ.ـولاني يسعى أيضاً – وفق مصادر أمريـ.ـكية – إلى الابتعاد عن المواجـ.ـهة مع واشنطن والغرب وتحقيق الاسـ.ـتقرار في إدلب.

تنشر لأول مرة.. مسؤول أمريكي يكشف أسراراً عن الجولاني

وكالة ثقة

كشف المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري” عن موقف واشنطن من الوضع في إدلب و”هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام” التي تسـ.ـيطر عليها، بقيادة “أبو محمد الجـ.ـولاني”.

وقال جيفري لموقع “فرونت لاين” إن الولايات المتحدة لم تستهـ.ـدف الجـ.ـولاني خلال السنوات الماضية، ﻷنها ترى أن وجود أي أحد في إدلب مرهون بوجود قاعـ.ـدة داخلية تسانده، ومعتبراً أن “هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام” هي المنصة لذلك في المرحلة الراهنة، مضيفاً أن واشنطن لم توجه أي نقد لمن يتعامل مع الهيـ.ـئة في إدلب، وأنها أخبرت تركيا بذلك في أكثر من مناسبة.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وكشف أن “الجولاني” تواصل مع الإدارة الأمريكية السابقة عدة مرات، وبعث بعدة رسائل لها سابقاً، تمحورت حول تأكيده أنه ليس إرهـ.ـابياً، وأن الهيـ.ـئة لا تشكل أي خطـ.ـر أو تهـ.ـديد على الولايات المتحدة الأمريكية، حيث “أراد أن يخبرنا في رسائله بأن له أهـ.ـدافاً محددة لا تشكل خطـ.ـراً على أمريكا وحلفائها” وأنه يواجـ.ـه النظام السوري فقط، وليس لديه أي أجنـ.ـدات أخرى.

واعتبر “جيفري” أن “هيـ.ـئة تـ.ـحرير الشام” كانت “الخيار الأقل سوءاً من بين الخيارات المتنوعة في إدلب، لافتاً أن إدلب تعتبر من أهم الأماكن في سوريا، لا بل من أهم الأماكن حالياً في منطقة الشرق الأوسط” حيث ترغب واشنطن بإبقاء الوضع في إدلب على ما هو عليه الآن بشكل مستدام، ولا تريد سيطـ.ـرة نظام الأسد عليها.

قنوات اتصال وتحـ.ـالف إستـ.ـراتيجي.. هل ستنجح مساعي أردوغان مع بايدن في سوريا؟

وكان الجولاني قد أجرى مؤخراً لقاء مع صحفي أمريكي، موجهاً رسائل مفادها بأن المشكلة هي مع نظام اﻷسد والروس، وأن الهيئة لا تود مـ.ـعاداة الغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى