إعلان حالة الطوارئ في “أستانا” واضطرابات تجتاح البلاد

إعلان حالة الطوارئ في “أستانا” واضطرابات تجتاح البلاد

اندلعت مظاهرات واسعة في عاصمة كازاخستان؛ نور سلطان (أستانا سابقا) ومدينة ألماتا اضطرت الرئيس الكازاخي إلى إقالة الحكومة وفرض الطوارئ لمدة 24 ساعة.

وقال الرئيس قاسم زومارت توكاييف، اليوم الأربعاء، إنه أمر بحظر التجول في مدينة ألماتا ومنطقة مانغيستاو، بعد محاولة امتصاص ثورة غضب الشارع.

وقبل إعلان حظر التجول أمر توكاييف بإقالة الحكومة في محاولة لتهدئة غضب المتظاهرين، حيث نشرت رئاسة الجمهورية على موقعها الإلكتروني مرسوماً رئاسياً جاء فيه أنّ رئيس الجمهورية قبِل استقالة حكومة رئيس الوزراء عسكر مامين وكلّف نائب رئيس الوزراء علي-خان سميلوف تصريف الأعمال ريثما تشكّل حكومة جديدة.

وقد اندلعت الاحتجاجات في الشوارع جراء ارتفاع الأسعار واتهامات للحكومة بالتقصير، وقد تركزت المظاهرات الضخمة في ألماتا وهي العاصمة الاقتصادية للبلاد، في جنوب شرق كازاخستان.

وحاولت الشرطة تفريقها مظاهرات ألماتا بالقنابل الصوتية والغازات المسيلة للدموع، إلا أن حالة الغضب الواسعة فرضت على الحكومة القيام بتغييرات.

زر الذهاب إلى الأعلى