جواً.. وصول وفد إيراني من دمشق إلى مطار حماة لعقد اجتماع طارئ (خاص)النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)

إفلاس وشيك لمؤسسات النظام.. ومصادر روسية تتوقع اندلاع احتجاجات واسعة

إفلاس وشيك لمؤسسات النظام.. ومصادر روسية تتوقع اندلاع احتجاجات واسعة

يتّجه نظام اﻷسد نحو اﻹفلاس التام، بإقرار من وسائل إعلام تابعة له، فيما رجّحت صحيفة “نيزافيسمايا” الروسية توسّع رقعة الاحتجاجات التي شهدتها السويداء إلى عدة مدن سورية، على خلفية تزايد الفقر، ورفع الدعم عن مواد أساسية.

وقالت الصحيفة في تقرير، إن وقف الدعم أجبر آلاف العائلات على شراء السلع الأساسية بسعر السوق، وسط مطالبات بتحسين الظروف المعيشية وتأمين إمدادات المياه، والغاز والمحروقات والكهرباء.

ونقل التقرير عن مركز “جسور” للدراسات أن جملة من العوامل تجعل من الاحتجاجات الحالية مجرد بداية لسلسلة قادمة من الاحتجاجات، وأول هذه العوامل تجاهل السلطات مسألة تحسين الظروف الاقتصادية فضلا عن التجنيد الإجباري للسكان المحليين.

كما نقلت الصحيفة عن أنطون مارداسوف الباحث الزائر في معهد الشرق الأوسط بواشنطن وخبير مجلس الشؤون الدولية الروسي قوله إن هناك العديد من الأسباب وراء الاحتجاجات المنتظمة التي تشهدها المحافظتان الجنوبيتان (درعا والسويداء) أولها خضوع هذه المناطق لسيطرة الأسد وعمل روسيا كضامن لشروط الاتفاق بين دمشق والسكان المحليين.

إلى ذلك أكدت صحيفة البعث أن المؤسسات العامة الخاضعة للنظام تواجه خطر اﻹفلاس قريباً، في ظل العجز عن تأمين اﻷساسيات، وارتفاع البطالة وتفاقم المشاكل.

وتشهد مناطق سيطرة النظام حالة متزايدة من الركود والفقر والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية جراء استمراره في السلطة ورفضه للحل.

زر الذهاب إلى الأعلى