إيران تعمل على تشـ ـييع أطفال دير الزور بالتـ ـواطؤ مع “اليونيسيف”

إيران تعمل على تشـ ـييع أطفال دير الزور بالتـ ـواطؤ مع “اليونيسيف”

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشفت مصادر محلية عن قيام منظـ ـمة إيـ ـرانية بتعليم الأطفال في روضة أطفال تابعة لمنـ ـظمة “يونيسف” اﻷممية، بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، تعاليم المذهـ ـب الشـ ـيعي.

وذكرت جريدة “القدس العربي” أن منظـ ـمة “الجـ ـهاد والبناء” الإيرانية، تقوم منذ بداية شهر أيلول/ سبتمبر الحالي، بتقديم الدعم المادي للروضة مقابل تخصيص حصص ديـ ـنية للأطفال بإشرافها، مسـ ـتغلة فقـ ـر الأهالي، حيث بدأت مع بداية العام الدراسي بتقديم وجبات غذائية للطلاب، وقرطاسية، مقابل تخصيص حصة دراسية يومية لتعليم الأطفال مناهج ديـ ـنية مرتبطة بالمـ ـذهب الشيـ ـعي، وتقديم إيـ ـران بصفتها “صديقة”.

وتقع روضة الأطفال في حي الكتف بمدينة البوكمال شرق دير الزور، حيث تركز إيران جهود التشـ ـييع في المنطقة، بهدف ضمان السـ ـيطرة على المنطقة الحدودية مع العراق.

وفي سياق متصل ذكر موقع “عين الفرات” أن المنظـ ـمة الإيرانية ذاتها، تخصص منحاً دراسية بقيمة 75 ألف ليرة سورية شهرياً لطلاب الشهادات الثانوية، في ظل ارتفاع تكاليف الدراسة الباهظة، مع ضعف وتراجع مدارس النظـ ـام، واضـ ـطرار الأهالي إلى تسجيل أبنائهم في معاهد خاصة.

وقال مدير منظـ ـمة “العدالة من أجل الحياة” جلال الحمد من دير الزور، إن الميلـ ـيشيات والجمعـ ـيات الإيـ ـرانية، تستـ ـهدف الطلاب من مختلف الأعمار في دير الزور وريفها.

يذكر أن سبب اهتمام إيـ ـران بالمنطقة ينبع من وقوعها على الحدود مع العراق، حيث سيضمن تشـ ـييع اﻷهالي السيـ ـطرة التامة لها.

زر الذهاب إلى الأعلى