إيران تفتتح مركزا تشييعيا جديدا على أطراف دمشق

افتتحت إيران مركزا جديدا للتشييع على أطراف العاصمة السورية دمشق جنوب البلاد.
وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن “عبدالله نظام” مدير “الهيئة العلمائية لأتباع مذهب أهل البيت” افتتح برفقة شخصيات إيرانية “المعرض المهدوي” تحت عنوان “ستشرق شمس المهدي” في منطقة “السيدة زينب”.
ويتزامن ذلك مع ذكرى مولد “المهدي المنتظر” التي أقامت الميليشيات لأجلها احتفالا في المنطقة صحبه أناشيد شيعية باللغة الفارسية.
إقرأ أيضا:
خلافات بين ميليشيات إيران والفرقة الرابعة في السيدة زينب بدمشق

وتبدي إيران اهتماما مركزيا بتلك المنطقة لكونها رمزا مقدسا لدى الشيعة تعمل على تجييشهم بدعوى حمايته كما يمثل مصدر دخل مهم حيث يحج إليه الشيعة من أماكن مختلفة.
وشهدت منطقة “السيدة زينب” مؤخرا توترات بين عناصر الميليشيات والفرقة الرابعة كما يزداد استياء الأهالي من توسع نشاطات إيران فيها.
يذكر أن طهران تبذل جهودا لتشييع السكان في سوريا وتتركز جهودها تلك بالعاصمة والمنطقة الشرقية المحاذية للحدود مع العراق.

زر الذهاب إلى الأعلى