“قسد” تُعلق عملياتها العسكرية مع التحالف الدوليإيران تلتهم التعليم في سوريا | خالد المحمدردود أفعال غاضبة لقادة الجيش الوطني السوري رفضاً لـ”المصالحة” (صور)مظاهرات غاضبة في إدلب وحلب والرقة والحسكة رفضاً للمصالحةالجيش الوطني السوري يردّ على “أوغلو”: المصالحة مع الأسد خيانةانتهاكات إيران في سورية: كسياسة ممنهجةلحماية معامل “فوسفات خنيفس”.. مليشيات إيران تعزّز مواقعها بريف حمص (خاص)معركة مؤجلة … بين استغلال الحاجات الأمنية لتركيا ….. وإضاعة فرص اقتصادية على المعارضةدريد الأسد يُحذر من سيناريو هو الأسوء على سوريامليشيات إيران تستولى على محاصيل القمح شرقي حماة (خاص)تحركات لمليشيات إيران وحزب الله في حماة.. ومراسل ثقة يكشف تفاصيلها (خاص)إيران على طاولة التشريحروسيا تعتزم بناء محطة نووية في تركيا بكلفة 20 مليار دولارالنظام يكثّف قصفه الصاروخي على أرياف حلب وإدلب وحماةبإشراف روسي.. مناورات عسكرية مشتركة بين “قسد” و”النظام” في حلب (فيديو)

إيران تُعزز قاعدتها العسكرية في “رحبة خطاب” بـ”حماة” ومراسل ثقة يكشف التفاصيل

إيران تُعزز قاعدتها العسكرية في “رحبة خطاب” بـ”حماة” ومراسل ثقة يكشف التفاصيل

وكالة ثقة – خاص

كشف مراسل وكالة ثقة بريف حماة عن تحركات جديدة للميليشيات الحرس الثوري الإيراني في ريف حماة، أبرزها وصول تعزيزات عسكرية قادمة من أرياف حمص.

وقال مراسلنا إن المليشيات الإيرانية نقلت أمس الثلاثاء 5 يوليو/تموز، عشرات الشاحنات من نوع “فولفو وأكتروس” مخصّصة للنقل، إلى قاعدة انتشار خاصة بالحرس الثوري الإيراني تقع ضمن منطقة “رحبة خطاب” والتي تبعد عن مدينة حماة مسافة 9 كيلو مترات.

وبحسب مراسلنا فإن الشاحنات انطلقت من ريف حمص الشرقي، أمس الثلاثاء، ورافقها آليات رباعية الدفع تابعة لقوات النظام السوري وتوجهت إلى منطقة “رحبة خطاب”.

وأوضح مراسلنا أن تلك الشاحنات تحتوي على ذخائر لأسلحة رشاشة خفيفة ومتوسطة وقذائف صاروخية وعتاد عسكري مختلف خاص بالحرس الثوري الإيراني.

وأكّد مراسلنا على أن “رحبة خطاب” تضم قاعدة خاصة بالحرس الثوري الإيراني تحتوي على مستودعات تخزين يتم من خلالها تخزين عتاد إيراني يضم صواريخ “أرض – أرض” إيرانية يتم تصنيع قسم منها ضمن مراكز للبحوث العلمية من بينها المعهد 4000 بحوث علمية بمنطقة مصياف بريف حماة.

وعمدت إيران مؤخراً إلى توسيع نفوذها بشكل لافت و تصعيد نشاطها ضمن الأراضي السورية، منذ بدء الحرب الروسية ضد أوكرانيا في 24 شباط/فبراير الماضي. 

وكانت كشف مصادر لثقة على أن الميليشيات الإيرانية عمدت إلى توسيع  نفوذها في ريف حماة من خلال تحويل “اللواء 47” بجبل معرين في ريف حماة الجنوبي إلى قاعدة عسكرية خاصة بـ”فيلق القدس”، وهي القاعدة المسؤولة عن إدارة التواجد الإيراني في محافظة حماة مع مطار حماة العسكري. 

زر الذهاب إلى الأعلى