إيران مستاءة وتطالب الأسد بالمزيد لدفع فاتورة حمايته.. “تركيا حازت أكثر منا في سوريا”

إيران مستاءة وتطالب الأسد بالمزيد لدفع فاتورة حمايته.. “تركيا حازت أكثر منا في سوريا”

أعرب مسؤول إيراني عن استياءه من قلة حصة بلاده من الاستثمار في اقتصاد سوريا وثرواتها ، مقارنة بتركيا ، داعيا لمنح طهران المزيد.

وقال نائب رئيس الغرفة التجارية الإيرانية، محمد أمير زاده إن نصيب طهران من الاقتصاد السوري لا يتجاوز 3 ٪ ، معتبرا أن “ضعف الدبلوماسية الاقتصادية تسبب في أن نعجز عن تسجيل أداء مقبول حتى في المجالات التي قد أثبتنا فيها حضورا قويا”.

وأضاف: “نصيب إيران من الاقتصاد السوري يُقدر بـ 3 % فقط، في حين تركيا حازت على 30 % من حجم التجارة في سوريا، وهذا دليل على ضعفنا في الدبلوماسية الاقتصادية”.

ورآى زاده أنه “طالما لم تصلح إيران أنشطتها في مجال الدبلوماسية الاقتصادية، فلا يوجد إمكانية للاستفادة من العديد من الفرص الاقتصادية”.

وكان العديد من المسؤولين اﻹيرانيين قد أكدوا أنه على اﻷسد دفع فاتورة حمايته ومنعه من السقوط ، وعدم منح الروس استثمارات أكبر منها لطهران.

وتتغلغل إيران بشكل متواصل في سوريا على كافة المستويات ، وكانت قد استولت على عشرات المباني الحكومية خلال الشهر الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى