تركيا تعرب عن ارتياحها لقرار إشراك إيران في تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشقالعثور على جثة طفلة سورية في غازي عنتابمليشيات حزب الله تجري تدريبات عسكرية لعناصرها جنوبي ديرالزورأمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سورياأردوغان يدعو لعقد اجتماعات ثلاثية بين تركيا وروسيا ونظام الأسدفي أقل من 24 ساعة.. قصف جويّ يضرب ثلاثة مواقع لإيران في ديرالزور (فيديو)بهدف إيجاد حلول لقضايا المنطقة.. مقهى الدومري الثقافي يُنهي جلساته الحوارية في إعزاز شمال حلب (صور)أمريكا: سنواصل محاسبة الأسد ونظامه على فظائعهم ضد الشعب السوريخارجية نظام الأسد تصف تقرير منظمة الأسلحة الكيميائية بشأن دوما بـ”المضلل”أسّس قناة أهل القرآن.. وفاة الشيخ السوري “أنس كرزون” في السعودية

اجتماع سرّي.. موالون للأسد يبحثون عن “تسوية للحرب” عبر “طريق ثالث” مع المعارضة السورية في برلين

اجتماع سرّي.. موالون للأسد يبحثون عن “تسوية للحرب” عبر “طريق ثالث” مع المعارضة السورية في برلين

كشفت مصادر إعلامية ألمانية عن اجتماع لسوريين معارضين وموالين لنظام الأسد، عُقد سرّاً في العاصمة برلين، منذ أيام، للبحث عن حلّ ومخرج للأزمة الحاصلة في البلاد.

وقالت وكالةُ الصحافة الألمانية إنَّ الاجتماع الذي جرى منذ نحو أسبوع استمرَّ ليومين متتاليين، وشارك فيه موالون للنظام جاؤوا من مناطقِ سيطرته ومن خارج سوريا “تحدّثوا دون تفويض رسمي”.

وأكدت الوكالة أنَّ من بين الموالين أعضاءَ من عائلات وقبائلَ مهمّةٍ وكذلك شخصياتٍ بارزة في سوريا، من الطائفة السنيّة ومسيحيين وعلويين وأكرادا ومن أقليات أخرى، حيث أن اللقاء هدف إلى “إيجادِ تسوية للحرب”.

وأشار المصدر إلى أنَّ ألمانيا ودولاً أوروبية أخرى تدعم هذه المحادثات، وترى في الاجتماع تكملةً للمفاوضات الرسمية المتعثرة بين النظام والمعارضة في جنيف.

ونقلت الوكالة عن الألماني – السوري ناصيف نعيم الذي أدارَ الاجتماع، تأكيده أنَّ المشاركين يحاولون تمهيدَ “طريق ثالث خارجَ نطاقِ المعسكرات”، حيث أنهم “يمثّلون الأغلبيةَ الصامتة الذين لا يدعمون النظامَ أو المعارضة” مضيفا أن الاجتماع “يهدف لسدِّ الفجوة بين المعسكرات المتعادية”

من جانبه قال الضابطُ المنشقُّ جوهرٍ (اسم مستعار): “لقد أصبحنا جميعاً ضحايا لهذه الحرب، وهدفُنا إيجادُ أرضيّةٍ مشتركةٍ وإنهاءُ الحرب”.

كما قال الطبيبُ ميشيل عرنوق القادمُ من مناطق سيطرة النظام “إنَّنا مختلفون في العديد من القضايا، لكنَّنا نستمع إلى بعضنا بعضاً ونحاول أنْ نفهمَ بعضنا بعضاً”.

زر الذهاب إلى الأعلى