اجتماع للائتلاف الوطني والحكومة السورية المؤقتة في اعزاز شمال حلب

اجتمع الائتلاف الوطني السوري مع الحكومة السورية المؤقتة، أمس الأربعاء، في مقر الائتلاف الوطني بمدينة اعزاز بريف حلب، وبحثوا معاً تعزيز وتنسيق عمل الائتلاف والمؤسسات التنفيذية  في المناطق المحررة.
حضر الاجتماع رئيس الحكومة السورية المؤقتة عبد الرحمن مصطفى والأمين العام عبد الباسط عبد اللطيف، وكل من أمين سر الهيئة السياسية للائتلاف رياض الحسن، وعضوي الهيئة السياسية ياسر الفرحان وبهجت أتاسي، وأعضاء الهيئة العامة عدنان رحمون، ونجيب الرحمون، ومنسق مكتب الائتلاف بريف حلب أحمد الشحادي، إضافة إلى السادة الوزراء في الحكومة.
ويأتي هذا الاجتماع في إطار تعزيز وتنسيق عمل المؤسسات التنفيذية للائتلاف الوطني في المناطق المحررة وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
وعرضت الحكومة المؤقتة واقع الوضع المعيشي في المناطق المحررة، وأوضاع المهجّرين والنازحين في ظل الظروف المناخية السيئة، إضافة إلى سبل تأمين المساعدات الإنسانية لهم، والعمل مع المنظمات الإغاثية العاملة في المنطقة من أجل سد جميع الاحتياجات.
كما استعرضت الحكومة المؤقتة الواقع الأمني في المناطق المحررة، والتفجيرات الإرهابية الأخيرة المتكررة، وأوضحت أن هناك إجراءات جديدة اتخذتها الحكومة لتأمين واقع أمني أفضل للمواطنين.
كما قدّم وزير الصحة الدكتور مرام الشيخ، شرحاً عن تطورات الواقع الصحي في ظل خطر فيروس كورونا، وعمل الوزارة في مكافحة الفيروس وتأمين اللقاح للسكان.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

زر الذهاب إلى الأعلى