اختطاف عمال من درعا في السويداء.. وتصفية عملاء نظام اﻷسـد مستمرة

وكالة ثقة

اختطفت عصابة مسلحة 10 أشخاص من محافظة درعا أثناء تواجدهم في السويداء ضمن سلسلة مستمرة من عمليات الخطف بالمحافظتين منذ سنوات.
ويلقي ناشطون باللوم على مخابـرات نظـام اﻷسـد في الحرص على تأجيج النزعات بين المحافظتين حيث تستمر عمليـات الخـطف المتبادل ويعد نظـام اﻷسـد المتهم اﻷول بالوقوف وراءها.
وذكرت مصادر محلية اليوم اﻷحد أن المختطفين وهم عمال بناء كانوا موجودين على الطريق الواصل بين بلدتي صما والطيرة بريف السويداء؛ حيث اقتادتهم مجموعة مسلحة إلى جهة مجهولة وتم فقدان أثرهم.
وأوضحت المصادر أن تسعة من المخطوفين ينحدرون من بلدة ناحتة بريف درعا الشمالي، والعاشر ينحدر من مدينة الحراك بريفها الشرقي.
وفي سياق متصل أقدم مسلحون مجهولون، صباح اليوم الأحد، على تصفية شاب ينتمي للفرقة الرابعة في جيش اﻷسـد بالرصـاص في منطقة نبع الفوار بريف درعا الغربي.
وكان الشاب قد انضم للعمل مع قـوات اﻷسـد وميـليشياته بعد إجراءه “تسوية” مع مخـابرات النظـام عقب سيـطرته على المحافظة صيف عام 2018.
يذكر أن حادثة تصفية مشابهة وقعت يوم الخميس الماضي بحق عنصر من “الحرس الجمهوري” حيث تم استهدافه بالرصاص في ريف درعا الشمالي.

زر الذهاب إلى الأعلى