خاص | طائرة مسيرة تضرب مواقع إيران في دير الزور.. ماذا خلفت؟خاص | مسيرات إيرانية تضرب قاعدة كونيكو الأمريكية شرق سورياخاص | مراسل “ثقة” يكشف مخرجات اجتماع “قسد” مع وجهاء العشائر في حقل العمر بـ دير الزورخاص | مقتل طفل برصاص “قسد” شرق دير الزور (صورة)خاص | مخلفات حربية تنهي حياة طفلٍ في الحسكةخاص | بعد اعتقال دام 7 سنوات.. وفاة شاب في دير الزور داخل سجون “قسد”خاص | بعد حصار دام لـ10 أيام.. قسد” تنسحب من سوق ذيبان بـ دير الزورخاص | لماذا أحرقت “قسد” الأحراش على ضفاف الفرات في ديرالزور؟خاص | خسائر لنظام الأسد إثر هجمات في دير الزور وحمصإثر شجار.. مقتل لاجئ سوري في تركيا وإصابة إثنينخاص | استنفار أمني للنظام ومليشيات إيران في البوكمالخاص | بواسطة حبل.. طفل ينهي حياته في دير الزور لأسباب مجهولةخاص | النظام يقتل 7 عناصر من “قسد” ويحرقون نقاطهم على ضفاف الفرات بدير الزورخاص | جمارك “قسد” تفرض ضريبة جديدة على المدنيين في دير الزورخاص | “قسد” تعتقل ثلاثة شبان في مدينة الحسكة

استمرار إغلاق المدارس في مناطق الغوطة بسبب قصف قوات نظام الأسد

تستمر مدارس منطقة الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق إغلاق أبوابها في وجه التلاميذ والطلاب، بسبب استمرار قصف قوات نظام بشار الأسد والميليشيات الطائفية المساندة لها المنطقة.

وأفاد ناشطون في الغوطة الشرقية أن مدارس الغوطة ماتزال مغلقة بسبب تواصل عمليات القصف التي تنفذها الطائرات الحربية لنظام الأسد وروسيا على مدن الغوطة وقراها وبلداتها.

وكانت مديرية التربية في الغوطة الشرقية أصدرت قراراً مطلع تشرين الثاني المنصرم بتعطيل المدارس في المنطقة لحين توقف القصف، إلا أن الإغلاق ما زال مستمراً بسبب اشتداد عمليات القصف.

وسبق أن تعرضت خمس مدارس في منطقة الغوطة للقصف خلال الشهر الماضي، وهي مدارس كفر بطنا وحرستا وسقبا وروضة في حمورية، إضافةً إلى قصف مدرسة في جسرين راح ضحيتها ثمانية طلاب وعدد من الجرحى.

وتشهد منطقة الغوطة التابعة لريف دمشق منذ مطلع شهر تشرين الثاني الفائت، قصفاً جوياً من قبل الطيران الحربي التابع لقوات بشار الأسد وحلفائه، ما خلف عدداً من الضحايا إضافةً لدمارٍ كبير لحق بالأبنية السكنية في المنطقة.

وكانت القيادة الثورية في دمشق وريفها، قد طالبت في بداية الشهر المنصرم، في بيان لها الأمم المتحدة “بإرسال لجنة تقصي حقائق للوقوف على واقع استهداف المدارس وتحمل مسؤولياتها القانونية والدولية” وذلك بعد القصف الذي أسفر عن مقتل ثمانية طلاب وجرح عشراتٍ آخرين.

وتعاني المنطقة من حصار خانقٍ من قبل قوات نظام الأسد منذ 4 سنوات، وتدهور الوضع الإنساني فيها جراء ندرة المواد الغذائية والطبية، وسط قصفٍ مستمر من قبل النظام على المنطقة رغم أنها مشمولة ضمن مناطق خفض التوتر بموجب اتفاق تم التوصل إليه خلال اجتماع استانا في أيلول الماضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى