مخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائريالنظام السوري يتجاهل وفاة محمد فارس.. تعازٍ أمريكية- ألمانيةسوريون يشيّعون محمد فارس إلى مثواه الأخير بريف حلبتنظيم “الدولة” يتبنى استهداف عناصر “لواء القدس” في حمصجعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظام

اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات الاسد شرقي مدينة حلب

تجددت الاشتباكات العنيفة بعد منتصف ليلة أمس بين تنظيم الدولة من جهة وقوات الأسد والميليشيات الطائفية الموالية له من جهة أخرى في محاولة للأخير التقدم والسيطرة على كامل ريف حلب الشرقي.

وفي التفاصيل، شنت قوات الأسد وميليشياته هجوماً على مواقع تنظيم الدولة في محيط مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، استطاعت قوات الأسد من خلالها السيطرة على “الصالحية ـ البطوشية ـ الشهداء ـ جباب المسعودية ـ خزراف ـ الفرعية ـ مستريحة ـ المزة ـ الواسطة ـ مجمع أبقار مسكنة ـ السكرية شرقية ـ بندوقة ـ الحميدية ـ دور أحمد ياسين ـ محطة قطار مسكنة ـ القاهرة ـ مزرعة تشرين الأول ـ البومانع ـ معمل سكر مسكنة ـ خان الشعر ـ خربة السودة ـ الحمراوي ” بعد انسحاب عناصر التنظيم منهما، نتيجة القصف الجوي والمدفعي المكثف الذي يستهدف المنطقة.

من جانبه شنت المقاتلات الحربية أكثر من 40 غارة جويّة وأكثر من 200 قذيفة مدفعية وصاروخية سقطوا في مدينة مسكنة ومحيطها منذ صباح اليوم حتى اللحظة، مخلفةً دمار هائل في الأبنية السكنية دون وقوع إصابات.

في المقابل، استطاع تنظيم الدولة من تدمير دبابة ومدفع 57 لقوات النظام صباخ اليوم، داخل قرية الكرامة جنوب شرق مدينة دير حافر بريف حلب الشرقي، إثر استهدافهم صاروخيين موجهيين.

يُشار إلى أن مدينة مسكنة في ريف حلب الشرقي قد أصبحت مطوقة من قبل قوات الأسد من الجهة الشمالية والغربية حيث يفصلها عن قوات الأسد والميلشيات التابعة له مئات الامتار فقط.h

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى