النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)

اعتقال عشرات الضباط والقياديين من الحرس الثوري داخل إيران

اعتقال عشرات الضباط والقياديين من الحرس الثوري داخل إيران

كشف تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية BBC، عن اعتقال إيران لعشرات القياديين من الحرس الثوري، بتهم تتعلق بـ”الخيانة”.

وقال التقرير إن الاعتقالات جاءت على خلفية حادثة اغتيال العالم النووي البارز، محسن فخري زاده، حيث أن وزير الاستخبارات الإيراني السابق، محمود علوي، أكد أنه أبلغ الأجهزة الأمنية بوجود مخطط لاغتياله في نفس المكان والتاريخ، وذلك قبل شهرين من العملية، لكنا وقعت رغم ذلك.

ورجّح علوي أن يكون العقل المدبر في عملية الاغتيال هذه من أفراد القوات المسلحة الإيرانية، ملمحا إلى الحرس الثوري، وهو ما بنى عليه التقرير أنه “إذا كان الأمر كذلك فإن هذا يعني أن العميل (العقل المدبر) يجب أن يتولى وظيفة رفيعة ضمن الحرس الثوري”.

ورجح التقرير أن يكون العقل المدبّر قد تمكن من تجاهل التحذير الصادر من محمود علوي، وتطبيق خطته في التاريخ والتوقيت والمكان المحدد.

ونقلت الهيئة البريطانية عن مصادر داخل الجناح الأمني لسجن إيفين في طهران، الذي يضم متهمين بالتجسس لصالح دول أخرى، بأن العشرات من قيادات رفيعة المستوى في الحرس الثوري محتجزون هناك.

كما نقلت عن ضابط استخباراتي سابق في فيلق القدس التابع للحرس الثوري أن وكالات أجنبية جمعت أدلة ضد عدد من السفراء الإيرانيين وقيادات الحرس الثوري، وأن هذه الأدلة تضم معطيات عن علاقات غرامية مع نساء يمكن استخدامها لابتزاز هؤلاء المسؤولين وإجبارهم على التعاون مع أجهزة استخبارات أجنبية.

وأكد التقرير أن مسؤولين إيرانيين سابقين قلقون اليوم من تواصل الموساد الإسرائيلي مع قياديين بارزين في أجهزة الأمن والاستخبارات الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى