تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

اعتقال عشرات الضباط والقياديين من الحرس الثوري داخل إيران

اعتقال عشرات الضباط والقياديين من الحرس الثوري داخل إيران

كشف تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية BBC، عن اعتقال إيران لعشرات القياديين من الحرس الثوري، بتهم تتعلق بـ”الخيانة”.

وقال التقرير إن الاعتقالات جاءت على خلفية حادثة اغتيال العالم النووي البارز، محسن فخري زاده، حيث أن وزير الاستخبارات الإيراني السابق، محمود علوي، أكد أنه أبلغ الأجهزة الأمنية بوجود مخطط لاغتياله في نفس المكان والتاريخ، وذلك قبل شهرين من العملية، لكنا وقعت رغم ذلك.

ورجّح علوي أن يكون العقل المدبر في عملية الاغتيال هذه من أفراد القوات المسلحة الإيرانية، ملمحا إلى الحرس الثوري، وهو ما بنى عليه التقرير أنه “إذا كان الأمر كذلك فإن هذا يعني أن العميل (العقل المدبر) يجب أن يتولى وظيفة رفيعة ضمن الحرس الثوري”.

ورجح التقرير أن يكون العقل المدبّر قد تمكن من تجاهل التحذير الصادر من محمود علوي، وتطبيق خطته في التاريخ والتوقيت والمكان المحدد.

ونقلت الهيئة البريطانية عن مصادر داخل الجناح الأمني لسجن إيفين في طهران، الذي يضم متهمين بالتجسس لصالح دول أخرى، بأن العشرات من قيادات رفيعة المستوى في الحرس الثوري محتجزون هناك.

كما نقلت عن ضابط استخباراتي سابق في فيلق القدس التابع للحرس الثوري أن وكالات أجنبية جمعت أدلة ضد عدد من السفراء الإيرانيين وقيادات الحرس الثوري، وأن هذه الأدلة تضم معطيات عن علاقات غرامية مع نساء يمكن استخدامها لابتزاز هؤلاء المسؤولين وإجبارهم على التعاون مع أجهزة استخبارات أجنبية.

وأكد التقرير أن مسؤولين إيرانيين سابقين قلقون اليوم من تواصل الموساد الإسرائيلي مع قياديين بارزين في أجهزة الأمن والاستخبارات الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى